arrow_backEmergency WASH

X.13 وضع البرامج القائمة على متطلبات السوق

تشير البرامج القائمة على السوق إلى مجموعة متنوعة من أساليب البرامج القائمة على فهم نُظُم السوق المحلية للصرف الصحي، ودعم هذه النُظُم. وغالبًا ما يختلف عن خدمة التوصيل العيني للسلع أو الخدمات مثل البلاطات الأرضية أو الصابون أو الدِلاء والبناء المباشر للبنية التحتية للصرف الصحي على الرغم من مرونة الحدود بين الأساليب المختلفة. ويتوقف اختيار المجموعات الملائمة من الأساليب على السياق الإنساني، بما في ذلك نوع الطوارئ ومرحلتها، والمخاطر المحتملة على الصحة العامة، والاحتياجات الخاصة بالمياه و الصرف الصحي والنظافة الشخصية والفئات الخاصة ومستوى التطبيق والمجموعة المستهدَفة (علي المستوى  الافراد، والاسرة المنزلية،  والمجتمع، والمؤسسات)، والقدرة المعرفية والسلوك والممارسات الخاصة  بالسكان المُتضرِّرين، وكذلك النواتج المرجوة والمقصودة من البرنامج. وينبغي أن تُشكل المستويات المناسبة من تقييم السوق وتحليله، مع تقييم الاحتياجات وتحليل الاستجابة – الأسس والدعائم لجميع برامج الصرف الصحي، وذلك لضمان أنها تقدم الاستجابة للحقائق الموجودة على أرض الواقع، بدلًا من تحديدها سلفًا بواسطة النهج والافتراضات القياسية المعتادة.

إجراء التقييمات والتحليل للسوق

 

تشمل تقييمات السوق علي تحليلًا للأسواق المحلية (فعلى سبيل المثال القدرة على التوريد وسهولة وسرعة التوريدات، وإمكانية الوصول للسلع ، وجودة السلع المتاحة والخدمات)، ومدى توافر البيئة المواتية (ومنها سهولة الدخول إلى الأسواق والخدمات المالية، والبنية التحتية، والسياسة، والأطُر التنظيمية، ومدى استقرار العملة)، وكذلك العوامل الخاصة بالأسر المنازلية  (مثل الإلمام بالنواحي المالية والوعي المال، والاستعداد للدفع، وحركة القوة الشرائية للأسر، ومستويات  الاقتراض، وأولويات الإنفاق). ومن الممكن أن تكون تقييمات السوق عبارة عن تحليل متعمّق لمثل ذلك النوع المفصَّل في مجموعات أدوات تحليل ومسح أسواق الطوارئEMMA، أو من الممكن أن تكون بسيطة كمجموعة من الأسئلة تضاف إلى التقييمات الموجودة بالفعل، معتمدةً على السياق والوقت والموارد المتاحة. ويمكن استخدام أدوات السوق مثل تحليل السوق قبل الأزمة PCMA لفهم الأسواق فى الاوضاع الحرجة وعندما تؤدي وظيفتها على نحوٍ طبيعي لتحديد قدرتها على التكيف مع الأحداث المستقبلية الصادمة– وبخاصةٍ في الأزمات الدورية أو الأزمات طويلة الأمد. ومن الممكن استخدام هذا الفهم لتحسين الاستجابة المستقبلية أو لتصميم برامج  الاستعداد لتعمل على تقوّية السوق وتبني قدرته على التكيف والمرونة تحسُّبًا لأي أزمة، ومن أجل زيادة سرعة الاستجابة للطوارئ. فتنفيذ النُهُج القائمة على متطلبات السوق ليس بجديدٍ على قطاع المياه و الصرف الصحي والنظافة الشخصية، فعلى سبيل المثال، كثيرًا ما تضمنت البرامج القائمة على السوق على، دفع الاموال مقابل العمل كجزء من برامج إعادة بناء المراحيض، ونظام الفواتير مقابل إزالة الحمأة أو  وتوفير مستلزمات النظافة الشخصية ، ومعارض الصرف الصحي لعرض خيارات المراحيض والمنتجات الخاصة بها، وبناء القدرات والخبرات  للحرفيين والتجار، والدعم الفني لمقدِّمي خدمات إدارة الحَمْأَة مياه البرازية، وتقديم الدعم للنُظُم والعمليات المالية (مثل القروض متناهية الصغر من أجل بناء المراحيض). وقد حققت الكثير من هذه النُهُج النتائج المرجوة منها، كما نجحت عند استخدامه على نطاق كبير، وأيضًا في البيئات التي يجب أن تُستوفَى فيها المعايير الفنية  و الجودة.

 

  1. جانب الطلب (الوصول إلى السوق)

من الممكن تقوية جانب الطلب  بالتسوق من خلال برامج التحويلات النقدية (CTP) ودعم الأسواق لخلق فرص الوصول إلى الأسواق  وتغيير نظام السوق من خلال التسويق المجتمعي  للصرف الصحي بما في ذلك التواصل من أجل تغيير السلوك.

استخدام الأسواق من خلال برامج التحويلات النقديةفي سبيل خلق الطلب علي منتجات وخدمات الصرف الصحي من الممكن تقديم المنح النقدية، ومن الممكن أن يؤثر استخدام المنح  أو يكون محكومًا بتصميم التحويلات النقدية: من الممكن تقديم المنح للأفراد أو الأسر أو المجتمعات، على فترات منتظمة على فترة زمنية معينة، على شرائح مختفلة أو دفعها في شكل مبلغ  ثابت للجميع . ومن الممكن أن تكون مشروطة، إذا كان مطلوبًا من المستفيدين استيفاء الشروط بشأن الحصول على المنحة (النقد مقابل العمل) أو استخدام المنحة (في بناء المرحاض)، أو قد تكون غير مشروطة، إذا كانت المنحة تُعطَى لضمان قدرة المستفيدين على الوفاء بمجموعة من  الاحتياجات الأساسية. وتشيع الإشارة إلى هذا المثال تحديدًا على أنه تحويلات نقدية متعددة الأغراض، وعادةً ما تستند إلى سلة الحد الأدنى من الإنفاق، والتي تعرف ما تحتاجه السرأسر– على أساس دوري منتظم أو على أساس موسمي ومتوسط تكلف احتياجاتهم  بمرور الوقت. ومن الممكن تقييد المنح المقدمة في صورة قسائم مالية  بجعلها مقتصرة ومحصورة على سلع أو خدمات معينة (مثل أدوات النظافة الشخصية) أو قسائم القيمة غير المقيّدة (بحيث تصل إلى قيمة محددة من النقد أو السلع) يمكن  الشراء بقيمتها من موردين مختارين بعينهم. ويركز برنامج التحويلات النقدية حصريًا على تخطي العائق المالي الذي يواجهه المستفيدون، دون التصدي لغيره من العوائق التي تتعلق بإتاحة الوصول الي السلع .

دعم الأسواق من أجل إتاحةالوصول للسلع : قد تحتاج الجهات الفاعلة في السوق أو غيرهم من التُجار في النظام المالي  إلى الدعم المؤقت بحيث يمكن للمستخدمين الحصول  على السلع أو الخدمات بشكل وافي أو توفير الدخل اللازم للوفاء  بالاحتياجات  في أزمة ما. ومعرض الصرف الصحي من شأنه أن يروج للابتكارات ويخلق طلبًا على السلع والخدمات. وقد يحتاج التُجار أو مقدمو الخدمات إلى أن يكونوا مؤهلين (مسبقًا) لاستيفاء المعايير الأساسية للاختيار (على سبيل المثال، تمكين التُجار من استلام المدفوعات الرقمية) أو مستوى الجودة  (مثل جودة واشكال المحاسبة) لبرنامج التحويلات النقدية.

تغيير نظام السوق من خلال تسويق سلع الصرف الصحي متضمنًا التواصل من أجل تغيير السلوك يعتبر من المجالات الناشئة في المساعدات الإنسانية للمياه و الصرف الصحي والنظافة  الشخصية، ويهدف تسويق السلع المرتبطة  ب الصرف الصحي إلى تطوير منتجات وخدمات موجهة لتلبية خدمات المستخدم ومراعاة خبراته، وتستخدم أدوات تسويقية وحملات ترويجية تؤثر على المستخدمين بحيث يزداد اهتمامهم بالمراحيض واستخدامها. و تعتمد كيفية تعديل السلوك أو اعتماده  على تطبيق ما يُعرف بالمزيج التسويقي، ويتضمن المنتج والمكان والسعر والترويج (4 Ps). وبالرغم من أن التأثير النهائي على كل عنصر من العناصر الأربعة (4 Ps) قد يكون محدودًا، فإن الإجراء التدخلي لتسويق الصرف الصحي يحاول توجيه السكان المستهدفين نحو النواتج المرجوة المقصودة. تتضمن استراتيجيات تسويق الصرف الصحي أيضًا التواصل من أجل تغيير السلوك، والذي يحفز على اتباع الأفراد أو الأسر لسلوك معين (كاستخدام المراحيض) أو سلوك تكميلي (كغسل اليدين بالصابون). عند العمل مع الفئات المستهدفة التي لم تعتد على استخدام المراحيض، ومن الممكن النظر في تطبيق أي من النهجين التاليين كأحد خيارات الاستجابة: نهج التغيير التشاركي في عادات النظافة  والصحة العامة PHAST أو نهج الصرف الصحي الكامل بقيادة المجتمع  (CLTS)، حيث يركِّز كلا النهجين على تغيير ممارسات المجتمع، وبخاصةٍ التغوط في العراء.

 

                               

 

 

 

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.احد إساليب البرامج القائمة على متطلبات السوق . See X.13 هو الوسيلة الآمنة لجمع فضلات الإنسان والمخلفات السائلة والتخلص منها بطريقة صحية نظيفة، بغرض الحفاظ على الصحة العامة وحمايتها، والحفاظ على جودة المسطحات المائية العامة وعلى البيئة بوجه أعم. المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

2-جانب العرض (توفير السلع في الأسواق)

استخدام  ودعم وتطوير الأسواق من شأنه أن يعزز توفر نظام السوق وقدرته على توصيل السلع والخدمات الضرورية. يبدأ استخدام الأسواق بدمج هياكل السوق المحلي   القائم  بالفعل من أجل توصيل المساعدات الإنسانية الفورية، والتي عادةً ما تستند على توزيع المساعدات العينية والبناء المباشر لبنية الصرف الصحي. والوعي بالسوق له أهمية بالغة في عملية دمج السوق؛ لأنه يمكّن من التوريد المحلي أو الإقليمي للسلع والخدمات. قد يلزم الدعم المباشر المؤقت للمورّدين أو البائعين لضمان توفر إمدادات العرض الكافية.

يشمل دعم السوق التدخلات التي تستهدف الأطراف الفاعلة في السوق بهدف استعادة نُظُم السوق بعد أحد  حالات الطوارئ. ومن الممكن تحقيق ذلك عن طريق تقديم المنح  للتُجار العاملين في السوق لإنعاش مخزونهم، وتيسير سبل الوصول إلى معلومات عن الخيارات الفنية  والتكاليف المصاحبة لها وبيانات التواصل  بمورّدي السلع والخدمات المرتبطة بالصرف الصحي، وتقديم القسائم المالية  للحصول على الوقود أو الدعم أو قطع الغيار أو مشروعات النقل (مثل مشغِّلي شاحنات إزالة الحمأة)، ودعم التجار العاملين في السوق من أجل زيادة سعة التخزين (على سبيل المثال أدوات النظافة الشخصية ) أو مرافق المياه من أجل تكبير سعة معالجة مياه الصرف الموجودة بالفعل (على سبيل المثال، في المجتمعات المُضيفة بعد تدفق اللاجئين).

 ويشمل تطوير السوق التدخلات التي تستهدف الأطراف الفاعلة في السوق بهدف تحقيق انتعاش اقتصادي على المدى الطويل. ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تطوير نموذج عمل (على سبيل المثال، دعم مُنظمات المجتمع محلي من أجل التأسيس للتصنيع والتسويق المحلي للصابون أو للفوط الصحية)، وتطوير  سلاسل رفع القيمة السوقية  (على سبيل المثال: دراسة ما إذا كان هناك سوق لمنتجات السماد العُضوي)، وتطوير سلاسل  االتوريد (مثل تيسير سبل الوصول إلى منتجات المراحيض المعبأة شاملًا خدمات النقل)، وتصميم المنتج (مثل تصميم نماذج بتكاليف معقولة للمراحيض تناسب المجموعات المختلفة على حسب ثروتهم)، وتحسين سبل الحصول على الخدمات المالية (مثل تقديم القروض متناهية الصغر من أجل بناء المراحيض).

 

3. إصلاح الإطار التنظيمي للسوق

في سبيل مساعدة الأسواق على الانتعاش، من الممكن أن تشمل التدخلات الإنسانية أيضًا مجموعة متنوعة من الأنشطة تهدف إلى إصلاح الأطُر التنظيمية للأسواق المعنية (القواعد، والمعايير الوطنية). ومن الممكن عمل ذلك من خلال الدعوة لتحسين التشريعات (على سبيل المثال، الموافقة على بناء بنية تحتية دائمة لمعالجة مياه الصرف الصحي في مخيَّم اللاجئين)، والانخراط المباشر في عمليات وضع السياسات أو عن طريق بناء قدرات الأطراف الفاعلة المشاركة (كالحكومات، والمنظمين المسئولين على الإشراف ، والمرافق... إلخ).

 

4. تعزيز خدمات السوق وبنيته التحتية

لكي يتاح لنُظُم السوق الضرورية القيام بوظيفتها، قد يستلزم الأمر دعم خدمات السوق وبنيته التحتية بوجهٍ عام أو استعادتها أو تطويرها. وقد يشمل ذلك: ضمانات القروض لمؤسسات التمويل متناهي الصغر، وتوفير تقنيات رقمية لتسليم الأموال النقدية، ودعم تحسين المعلومات عن السوق، وكذلك تجديد شبكات الطرق، وشبكات المواصلات والاتصالات.

 

فرص البرامج القائمة على السوق

يزداد الترحيب والإشادة بالبرامج القائمة على السوق والقول بأنها قد حجزت مكانها المهم جدًا في مستقبل البرامج الإنسانية. ومن المنافع المقترحة للعمل من خلال نُظُم السوق الموجودة والقائمة: تحسين كفاءة البرامج وفعاليتها وإمكانية التوسُّع فيها، ورفع مكانة المستفيدين وزيادة الخيارات أمامهم (على سبيل المثال: المنح النقدية المقدمة لبناء المراحيض تمكِّن المستفيدين من اختيار  التصميم  الخاص بهم. وحيثما أمكن تطبيق ذلك عمليًا، فقد تعزز مثل تلك البرامج القائمة على السوق انتعاش السوق بوتيرة أسرع، وكذلك تسرع من بناء المرونة والقدرة على التكيف نتيجة التأثيرات الاقتصادية المُضاعِفة، كما تحسن الانتقال إلى برامج التنمية، وتؤدي إلى مستويات أعلى من القبول المجتمعي  والاستدامة (على سبيل المثال: بناء المراحيض يزيد من الإحساس بالملكية، ومن ثم يزيد من احتمال الأداء السليم لأعمال التشغيل والصيانة من قِبَل المستفيدين).

 

المخاطر والتحديات أمام البرامج القائمة على السوق

من الناحية الفنية فالبنية التحتية للصرف الصحي معقدة، كما أنها تخضع  للتشريعات، ومكلفة (حيث نفقات رأس المال مرتفعة)، بل وتكون خطرة إذا نُفذِت على نحو سيئ. والعمل من خلال الأسواق ينقل جزئيًا التعامل مع مخاطر الجودة والسلامة من المنفذِّين التابعين للعمل الإنساني إلى المستفيدين والأطراف الفاعلة في السوق المحلية (على سبيل المثال: يقل التحكم في جودة البناء في حالة برنامج بناء المراحيض من خلال برامج التحويلات النقدية لأن المستفيدين يستخدمون عمالة أقل في الخبرة  وخامات أقل من مواد  المستعملة من عمليات إنشاء أخرى). وتوفير الاختيار للمستفيدين لا ينفي مسئولية المنفذِّين التابعين للعمل الإنساني في ضمان إمكانية الوصول لمرافق وخدمات الصرف الصحي ، والتي ينبغي أن تتمتع بالإدارة الآمنة وأن تكون شاملة ومستوفية للحد الأدنى من المعايير الإنسانية. لذلك على تصميم البرامج القائمة على السوق أن يشمل استراتيجيات التخفيف من حدة المخاطر (على سبيل المثال، باستخدام فرض الشروط أو فرض القيود على التحويلات النقدية)، وأن يشمل الأنشطة التمكينية مثل الدعم الفني  وبناء القدرات والمتابعة المُنتظمة. وعند تحديد برامج الصرف الصحي لأي من عوامل الخطر فيما يتعلق بالمعرفة أو الاتجاه أو  العادات، فلا بُد من التصدي لهذه العوامل بالأنشطة التكميلية المناسبة، مثل المشاركة المجتمعية وتسويق الصرف الصحي الذي يسعى لفهم المسائل الاجتماعية والثقافية، وبناء تحمُّل المسئولية والمحاسبة، ودعم السلوك الصحي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ويصف نقل المُنتجات من مجموعة وظيفية إلى أخرى. وعلــى الرغــم مــن أن تلك المنتجات قد تتطلب طرق مختلفة لنقلها بين المجموعــات الوظيفية، فإن أطول وأهم مسافة تكون عادةً بين واجِهة المُستخدِم أو الجمع والتخزين/ المُعالجة، وبين المعالجة (شبه) المركزية. لذلك، ومن أجل التبسيط، يقتصر النقل هنا على وصف التقنيات المُستخدمة لنقل المنتجات بين هذه المجموعات الوظيفية. في الرسم التخطيطي لاستعراض التقنيات، تنقسم هذه المجموعة الوظيفية إلى مجموعتين فرعيتين: "التفريغ" و"النقل" و"التخزين الوسيط". وهذا يتيح تصنيفًا أكثر تفصيلًا لكل تقنية من تقنيات النقل الواردة.احد إساليب البرامج القائمة على متطلبات السوق . See X.13 هي المهام الروتينية أو الدورية اللازمة للحفاظ على فعالية نظام أو عملية ما وتأديته لوظيفتهم وفقًا لمتطلبات الأداء، ولتجنب التأخير أو غيره من تصليحات أو فترات توقف. هو الوسيلة الآمنة لجمع فضلات الإنسان والمخلفات السائلة والتخلص منها بطريقة صحية نظيفة، بغرض الحفاظ على الصحة العامة وحمايتها، والحفاظ على جودة المسطحات المائية العامة وعلى البيئة بوجه أعم. المياه المُستعملة والمُصرَّفةمن أي مجموعة من الأنشطة المنزلية، أو الصناعية، أو التجارية، أو الزراعية، وكذلك مياه الأمطار، وأي تدفقات داخلة إلى قنوات المجاري.
arrow_upward