arrow_backEmergency WASH

eCompendium Glossary

مياه تنظيف الشرج

هــي الميــاه المســتخدمة للتنظيف الذاتــي بعد قضاء الحاجــة (التغوّط) والتبــول أو أحدهما، وتنتج عن الأشخاص الذي يستخدمون المياه بدلًا من المواد الجافــة لتنظيف الشــرج، وعادةً ما يتــراوح حجــم المياه المســتخدمة في كل مرة للتنظيــف بين 0.5 إلــى 3 لترات (وقد يزيد عن هذا الرقم في المناطق الحضرية المتطورة).

-

الحمأة

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.

المياه السوداء

هــو خليــط مــن البــول والبُراز ومياه الدفق (أو الســيفون أو صنــدوق الطرد) إلى جانب ميــاه تنظيف الشــرج (في حال استخدام المياه للنظافة) ومــواد التنظيــف الجافة أو إحداهما . وتحتــوي المياه الســوداء على مُسبِّبات الأمراض ، والمُغذيات والمواد العضوية من البراز، كما تحتوي على المغذيات من البول، وقد خُفِّفت بالاختلاط بميــاه الدفْق

السماد العُضوي

هو مواد تنتج عن عملية التحلّل الهوائي المُنظَّمة (أو الموّجهة والخاضعة للتحَكُّم) للمخلفات العضوية. وفــي هــذه العمليــة البيولوجية تعمل الكائنات الحيــة الدقيقة ( وبصفة أساسية البكتيريــا والفطريــات) على تحليــل المُخلفــات العضوية القابلــة للتحلــل إلى مواد شبيهة بالتربة، وتكون هذه المواد عديمــة الرائحة ولونها بني أو أسود. وللســماد العُضوي خواص ممتازة لتحســين جــودة التربة، بالإضافة إلــى احتوائه على العديــد من العناصر المُغذِّية. وقد تُفقَد بعــض المُغذِّيات نتيجةً الرشح والتطاير، ولكن يظل السماد العضوي غنيًا بالمُغذِّيات والمواد العضوية. وبشــكل عــام، عملية تحويـل فضـلات الجســم أو الحمأة إلى ســماد عضوي تكتمل خلال فترة طويلة (مــن 2 إلى 4 أشــهر) تحت ظروف حرارة مرتفعة (من 55 إلى 60 درجة مئوية) حتى تكــون مُعقمــة بما يكفي للاســتخدام الزراعـي الآمــن.

التدفُّقات السائلة الخارجة (المُعالَجة)

هــو مصطلح عام يُطلــق على السائل الذي ينتُج عــن تقنيات المُعالجــة، ويكون ذلك عادةً بعد خضوع المياه الســوداء أو الحمــأة لعملية فصل المواد الصلبة أو أي نــوع آخــر مــن المُعالجة. تنتُج التدفُّقات السائلة الخارجة عـن احدي تقنيات الجمع والتخزيــن أو عن تقنيات المعالجــة (شبه) المركزية. وعلى حسب نوع المُعالجة، فـإن التدفُقات السائلة الخارجة قد تكون مُعقمة تمامًا، أو أنها قد تحتاج إلى مزيدٍ مــن عمليات المُعالجة قبل استخدامها أو التخلُّص منها.

مراكز علاج الكوليرا

وحدات طبية متخصصة لعلاج الكوليرا

شبكة الصرف الصحي

قناة مفتوحة أو مواسير مغلقة ي تُستخدَم لنقل مياهومُخلفات الصرف الصحي. See C.3 and C.4

شبكة تجميع الصرف الصحي

البنية التحتية للمجاري (وأحيانًا يُستخدم نفس المصطلح للإشارة إلى "المجاري او الصرف الصحي ").

محطة تصرف شبكة الصرف الصحي

إحدى أنواع محطات النقل والتخزين. . See C.6

الجالس

الشخص الذي يُفضِّل الجلوس على قاعدة المرحاض مباشرةً بدلًا من الجلوس فوقها بوضعية القُرفصاء.

مُحسِّن التربة

مُنتج يُحسِّن من خواص حفظ التربة للمياه والمُغذيات.

المساحة السطحية النوعية

نسبة المساحة السطحية إلى الحجم في المادة الصلبة (مثل مواد وسط المُرشِّح).

الشخص الذي يفضِّل الجلوس بوضعية القُرفصاء

الشخص الذي يفضِّل الجلوس بوضعية القُرفصاء على قاعدة المِرحاض بدلًا من الجلوس المباشر عليها.

الأكسدة والتثبيت

هي عملية تحلُّل المواد العضوية بهدف تقليل المركّبات القابلة للتحلُّل الحيوي بسهولة، وذلك للتقليل من تأثيراتها البيئية (مثل نضوب الأكسجين، رشح المُغذيات).

السولاج

مصطلح تاريخي يطلق على المياه الرمادية.

مُنتجات النظافة الصحية لفترة الحيض

تشمل الفوط الصحية (النسائية)، والسدادات القطنية (التامبون)، وغيرها من المٌنتجات التي تستخدمها السيدات والفتيات لإدارة الحيض والتعامل معه. وحيث أنه غالبًا ما يتم التخلًّص منها مع مواد التنظيف الجافة في نظام الصرف الصحي، فمن المُستَحسن أن تُتَّخَذ بعض التدابير الوقائية الاحترازية الخاصة بهذا الشأن (مثل صناديق القمامة المنفصلة)، وبوجهٍ عام، يجب التعامل معها بالطريقة التي تُطَبَّق على المخلفات الصلبة الأخرى انظر X.8

البِنية الفوقية (الحمَّام)

هو عبارة عن السقف والحوائط المبنية حول المِرحاض أو مِرفق الاستحمام، لتوفير الخصوصية والحماية للمُستخدِم.

الجريان السطحي

كمية المياه التي لا ترتشح إلى باطن الأرض بل تجري على سطحها.

المياه السطحية

هي المسطح المائي الطبيعي أو الاصطناعي الظاهر على السطح، مثل: الجدول، أو النهر، أو البُحيرة، أو البِركة، أو الخزَّان المائي.

الترشيح الثُلاثي

هي استخدام عملية الترشيح من أجل المُعالجة الثُلاثية للتدفقات السائلة الخارجة. انظر المُعالجة اللاحقة See POST

المُعالجة الثُلاثية

هى المرحلة التي تلي المُعالجة الثانوية لتُعزز من إزالة الملوثات من التدفقات السائلة الخارجة، و تشمل إزالة المُغذيات (مثل الفسفور) وعملية التطهير في تعريف المُعالجة الثانوية أو المُعالجة الثُلاثية، ويتوقف هذا على تكوين النظام وإعداداته. انظر المُعالجة اللاحقة .

المِرحاض

واجهة المُستخدم للتبول والتغوُّط.

المواد الصلبة الكليّة

ما يتبقَّى بعد ترشيح عينة من الماء أو عينة من الحمأة وتجفيفها عند درجة حرارة 105 مئوية (يُعبَّرعنها بالملليجرام/ لتر). وتُمثِّل مجموع المواد الصلبة الذائبةالكلية (TDS)، والمواد الصلبةالعالقة الكلية (TSS).

اليوريا

هو الجُزيء العضوي (NH2)2CO الذي يُفرَز في البول، والذي يحتوي على النيتروجين المُغَذي، تنْحلّ اليوريا مع مرور الوقت إلى ثاني أكسيد الكربون والأمونيوم، حيث يسهُل استهلاكها على الكائنات الحية الموجودة في التربة، كما يُمكن أيضًا استخدامها في مُعالجة حمأة مياه المجاري في الموقع. . See. S.18

الناقل

كائن حي (في أغلب الأحيان يكون حشرة) ينقل المرض إلى المضيف؛ ويُعتبر الذباب -على سبيل المثال- من الناقلات، حيث يُمكنه حَمل مسببات الأمراض من البُراز ونقلها إلى البشر.

الأرض الرطبة المنشأة ذات التدفق الرأسي

نوعٌ من الأرض الرطبة المُنشأة.

المواد العضوية

تُشير إلى المواد النباتية القابلة للتحلل البيولوجي (المُخلّفات العضوية) والتي يجب أن تُضاف في بعض التقنيات لكي تؤدي وظيفتها على النحو الصحيح. ومن المواد العضوية القابلة للتحلل -علــى ســبيل المثال لا الحصــر- أوراق الأشجار، والحشــائش ومخلفات الأسواقالنباتية . وعلــى الرغم مــن أن هناك منتجات أخرى فــي هذا الكتاب تحتوي على المواد العضوية، فإنَّ مصطلــح المواد العضوية هنا يُشير إلى المواد النباتية غيـر المهضومة.

الفيروس

هو عامل مُعدٍ يتكون من حمض نووي (DNA أو RNA) يحيطه غلاف بروتيني، لا يُمكن للفيروسات التنسُّخ إلّا في خلايا كائن حي مُضيف، ويُعرَف عن بعض الفيروسات المسببة للأمراض أنها تنتقل عن طريق الماء (على سبيل المثال: فيروس الروتا الذي من الممكن أن يُسبب مرض الإسهال).

الغاسل

شخص يفضِّل استخدام الماء للتنظيف بعد التغوُّط بدلًا من المسح بالمواد الجافة.

مياه الصرف

المياه المُستعملة والمُصرَّفةمن أي مجموعة من الأنشطة المنزلية، أو الصناعية، أو التجارية، أو الزراعية، وكذلك مياه الأمطار، وأي تدفقات داخلة إلى قنوات المجاري.

الماسح

شخص يُفضِّل استخدام المواد الجافة (على سبيل المثال: ورق التواليت ، أو أوراق الصحف) للتنظيف بعد التغوّط، بدلًا من الغسل بالماء.

مُخلّفات المعالجة الأولية

هــي المــواد التي تُفصَل من الميــاه الســوداء، أو المياه الرمادية أو الحمأة في وحدات المُعالجة الأولية، مثل المصافـي ، أو مصائد الشــحوم، أو غرف حجز الحصى والرمال. (انظر تقنيات المُعالجة الأوليّة). فوجود مواد مثل الدهـون، والزيـوت، والشـحوم، والمـواد الصلبـة المختلفة (مثل الرمال والأليـاف والقمامــة) - من الممكن أن يعيــق عمليـة النقل أو قد يضعف من كفاءة المعالجة ، نتيجةً لانسـداد المواسير وتآكلها. لذا، فإن الإزالة المبكرة لهذه المـواد قد تكون أمرًا ضروريًا لصيانة واستمرارية نظام الصـرف الصحي.

البول المُخزَّن

هــو البول الــذي تحلّل طبيعيًا مع مرور الوقـت، أي تحوَّلت اليوريا بفِعل الإنزيمـات إلى الأمونيا والبيكربونات. وعادةً ما تصل درجة الأس الهيدروجيني للبــول المُخزَّن في حاويات مُغلقة الى (9pH )درجات أو أكثر. وحيث أن معظم مُســببات الأمراض لا يمكنها البقاء على قيد الحياة عند هذه الدرجة من القلوية، لذلك، فبعد التخزيــن لمدة تتراوح بين (1-6) أشهر، يقل خطــر انتقال مُســببات الأمراض بدرجةٍ كبيرة.

مياه الأمطار

هــو مصطلـح عـام يُطلق على مياه الأمطار الجارية التي تُجمــع مــن أسـطح المـنازل والطـرق، وغيرهم من الأسطح الأخرى. وكثيرًا جدًا ما يُستخدَم هذا المُصطلح للإشارة إلى مياه الأمطار التي تدخل شبكات تجميع الصرف الصحي، وهو تلك النسبة من مياه الأمطار التي لا تترشــح فــي التربة.

البول

هــو السـائل الـذي ينتجــه جسـم الإنسـان للتخلـص من النيتروجين الموجود على هيئة مٌركب اليوريــا ، وغيره من سوائل الجسم الأخرى. وفي هذا الكتاب، يُشير منتج البـول إلى البول بمفرده الذي لا يختلط مــع البراز أو الماء. وعلى حسب النظام الغذائي للإنسان، فإن مقدار البول البشــري الــذي يٌنتجه شــخص واحد خلال ســنة واحدة يبلغ نحو (300-550 لتر)، ويحتوي على (2-4) كغم من النيتروجين. ويكون بول الأفراد الأصحاء مُعقَّمًا عند الخروج من الجسم، ولكنه غالبًا ما يتلوّث فورًا نتيجة ملامسته للبراز.

واجِهة المُستخدِم

) تصــف نوع المرحــاض، أو قاعدة المرحــاض، أو البلاطــة الأرضيــة، أو المبوَلــة، التي يتعامل معها المُستخدِم، حيث تُشير إلى الطريقة التي يمكن للمستخدم من خلالهــا الوصــول إلى نظام الصــرف الصحــي. في كثير من الحالات، تعتمد عملية اختيار واجِهة المُستخدِم على توفّر المياه، وكذلك على تفضيلات المستخدمين. بالإضافة إلى ذلك، فقد أُدرِجَت مرافق غسل اليدين هنا ومعها ملف معلومات مخصَّص للتقنية المُستخدمة، ليذكرنا دومًا أنه لا بُد من تزويد كل مستخدم من مستخدمي إنظمة الصرف الصحي بمرافق لغسل اليدين من أجل تحقيق أفضل النتائج فيما يتعلق بالنظافة الصحية.

الجمع والتخزين/المعالجــة

تصف تقنيات الجمع والتخزين وأحيانًا المعالجة التي تحدث في الموقع للمنُتجات الصادرة عن واجِهة المُستخدِم. وغالبًا ما تتم المُعالجة التي توفرها هذه التقنيات بطريقة ساكنة خلال عملية التخزين (أي أنها لا تتطلب أي مصادر للطاقة)، فيما عدا بعض التقنيات الناشئة التي تستلزم استخدام الإضافات. ومــن ثــم فالمنتجــات التي عالجتها هذه التقنيات غالبًا ما تحتاج إلى إجراء معالجة لاحقة ، وذلك قبل الاستخدام و/أو التخلُّص. في الرسم التخطيطي لاستعراض التقنيات، تنقسم هذه المجموعة الوظيفية إلى مجموعتين فرعيتين: " الجمع/التخزين" و"المُعالجة (الأوليّة)". وهذا يتيح وجود تصنيف إضافي لكل تقنية من التقنيات الواردة بالنظر إلى وظيفة كل منهم: الجمع والتخزين، أو المعالجة (الأوليّة) فقط، أو كليهما.

النقل

ويصف نقل المُنتجات من مجموعة وظيفية إلى أخرى. وعلــى الرغــم مــن أن تلك المنتجات قد تتطلب طرق مختلفة لنقلها بين المجموعــات الوظيفية، فإن أطول وأهم مسافة تكون عادةً بين واجِهة المُستخدِم أو الجمع والتخزين/ المُعالجة، وبين المعالجة (شبه) المركزية. لذلك، ومن أجل التبسيط، يقتصر النقل هنا على وصف التقنيات المُستخدمة لنقل المنتجات بين هذه المجموعات الوظيفية. في الرسم التخطيطي لاستعراض التقنيات، تنقسم هذه المجموعة الوظيفية إلى مجموعتين فرعيتين: "التفريغ" و"النقل" و"التخزين الوسيط". وهذا يتيح تصنيفًا أكثر تفصيلًا لكل تقنية من تقنيات النقل الواردة.

بركة الأكسدة اللاهوائيّة

عبارة عن بُحيرة اصطناعية ضحلة تُشكل مرحلة المُعالجة الأولية في بِرَك تثبيت المخلفات السائلة (الأكسدة). انظرT.5

المُعالجة (شبه) المركزية

تُشير إلى تقنيات المُعالجة المُناسبة للمجموعات الكبيرة من المستخدمين (أي نُظُم الصرف الصحي من مستوى الحي وحتى مستوى المدينة). وعادةً ما تكون متطلبات التشغيل والصيانة والطاقة للتقنيات الداخلة في هذه المجموعة الوظيفية أعلى من متطلبات تقنيات المعالجة ضيقة النطاق الموجودة في الموقع. ويوجد أيضًا وصف لتقنيات المُعالجة الأوليَّة والمُعالجة اللاحقة (ملفات معلومات التقنيات للمعالجة الأوليَّة والمُعالجة اللاحقة).

الاستخدام و/أو التخلّص

يُشير إلى الطرق التي تُستَخدم لإعادة المنتجات إلى البيئة مرة أخرى، إما في صورة موارد نافعة أو في شكل مواد مُنخفضة الخطورة. ويمكن أيضًا تدوير بعض المنتجات مرة أخرى إلى داخل النظام (على سبيل المثال: استخدام المياه الرمادية المُعالَجة في أغراض الدفْق).

المجموعات الوظيفية

المجموعة الوظيفية هي عبـارة عن مجموعة مــن التقنيات التي تؤدي وظائف مماثلـة. ويعرض الكتاب خمس مجموعات وظيفية مختلفة يمكن اختيـار التقنيـات من بينها لبناء نظام صرف صحي: واجِهة المُستخدِم (تشمل التقنيات : U.1-U.7) الجمع والتخزين/ المعالجة (تشمل التقنيات: S.1-S.20) النقل (تشمل التقنيات: C.1-C.6) المُعالجة (شبه) المركزية (تشمل التقنيات: المُعالجة الأوليّة، T.1-T.13، المُعالجة اللاحِقة) الاستخدام و/أو التخلُّص (تشمل التقنيات : D.1-D.13)

نسبة الكربون إلى النيتروجين

نسبة الكربون إلى النيتروجين C:N Ratio: نسبة كتلة الكربون إلى كتلة النيتروجين في المادة

التخثير اوالترويب

هو إحداث اضطراب للجسيمات في الماء عن طريق إضافة مواد كيميائية -مُروِّبات- (مثل كبريتات الألومنيوم أو كلوريد الحديديك) بحيث يمكنها التجمّع والتكتُّل وتشكيل كتل أكبر تعرف بالندف .

إعداد السماد

هي عملية تحلُّل للمواد القابلة للتحلُّل الحيوي بفِعل الكائنات الدقيقة (وبخاصةٍ البكتيريا والفطريات)، تحت ظروف هوائية مُتحكَم بها وخاضعة للضوابط.

الأرض الرطبة المُنشأة

تقنية لمُعالجة مياه الصرف تهدف إلى محاكاة العمليات التي تحدث طبيعيًا في الأراضي الرطبة. انظر T.6

الصرف الصحي القائم على الوعاء

هو نظام للصرف للصحي، تجمع المراحيض المستخدمة فيه الفضلات البشرية في إوعية تتميز بقابليها للانفصال والنقل مع الإغلاق المحكم، حيث تُنقَل هذه الإوعية إلى مرافق المعالجة. انظر S.10

تقنية الصرف الصحي

تُعرّف تقنيات الصرف الصحي بأنها البنية التحتية المُحدّدة أو الطرق المتبعة أو الخدمات المعينة التي صُمِّمَت خصيصًا من أجل جمع المنتجات، وتخزنها، وتحويلها إلى شكلٍ آخر، اومعالجتها، أو من أجل نقل المنتجات إلى مجموعة وظيفية أخرى. ويوجد وصف لكل تقنية من التقنيات الموجودة في الكتاب والتي يبلغ عددها (61) تقنيةً، وقد خُصّص لوصف كل تقنيةٍ منهم ملف معلومات عن التقنية مكوّن من صفحتين في القسم الخاص بتوصيف التقنيات. ولم يضُم الكتاب إلا تلك التقنيات التي خضعت لما يكفي من التجربة والاختبار لإثبات صلاحيتها، إلّا أنه توجد بعض الاستثناءات القليلة الملحوظة لبعض التقنيات الناشئة، والتي وضَّحها الكتاب على النحو الذي يميزها للقارئ عن غيرها من التقنيات. ويُركز الكتاب في المقام الأول على النُظُم والتقنيات التي تتعلق مباشرةً بالتعامل مع إدارة فضلات جسم الإنسان، فهو لا يفرِد للمياه الرمادية تناولًا خاصًا، ولا يتناول موضوع إدارة مياه الأمطار إلا تناولًا جُزئيًا، على الرغم من أنه يستعرض متى يمكن استخدام تقنية بعينها للمعالجة المشتركة مع مياه الأمطار أو المياه الرمادية المحتوية على فضلات الجسم. ومن ثَم، فالكتاب لم يُقدِّم وصفًا تفصيليًا لتقنيات المياه الرمادية ومياه الأمطار، إلّا أنهم ما زالوا مُدرَجين كمُنتجات في نماذج الأنظمة التي تم عرضها

نظام الصرف الصحي

يٌعرف نظام الصرف الصحي بانة عملية متعددة الخطوات تُدار فيها منتجات الصرف الصحي— كالفضلات البشرية ومياه الصرف الصحي— من المنبع إلى نقطة الاستخدام أو التخلُّص النهائي منها. ونظام الصرف الصحي هو سلسلة مُتتابعة من التقنيات والخدمات المُخصّصة وفقًا لكل سياق من أجل إدارة هذه المخلفات؛ ويُقصَد بذلك جمع هذه المخلفات والسيطرة عليها (أو تخزينها) و نقلها و معالجتها أو تحويلها إلى شكلٍ آخر و استخدامها أو التخلُّص منها. ويتألف نظام الصرف من عدة مجموعات وظيفية تحتوي على تقنيات يمكن اختيارها وفقًا للسياق. وباختيار تقنية من كل مجموعة من المجموعات الوظيفية القابلة للتطبيق، والتى تراعي المنتجات الداخلة والخارجة، وملاءمة التقنية لسياق محدد بعينه، يمكن عندئذٍ تصميم نظام صرف صحي منطقي ونموذجي. كما يشمل نظام الصرف الصحي علي عمليات الإدارة، التشغيل والصيانة اللازمة للتاكد من قيام النظام بوظيفته بأمان وعلى نحوٍ سليمٍ ومستدام.

الهضم اللاهوائيّ

هو تحلُّل المُرَكَّبات العضوية وتثبيتها بفِعل الكائنات الحية الدقيقة في غياب الأكسجين، مما يؤدي إلى إنتاج الغاز الحيوي.

نزع النيتروجين

يصف العملية التي يتم بها تحويل النترات بيولوجيًا إلى غاز النيتروجين في غياب الأكسجين. تُعرف هذه العملية أيضًا بالاختزال النيتروجينيّ.

تربية الأحياء المائية (الزراعة الأحيومائية)

هي عملية لاستزراع نباتات وإنماء أحياء مائية في ظروف مُتحكم بها وخاضعة للضوابط.

خزان المياه الجوفية

طبقة تحت الأرض من الصخور أو الرسوبيات المُنْفِذة (مُكوّنة عادةً من الحصى أو الرمال) التي تُخزِّن المياه الجوفية أو تنقلها

البكتيريا

كائنات حية بسيطة، وحيدة الخلية تُوجد في كل مكان على وجه الأرض. وهي ضرورية للمساعدة على استمرار الحياة والحفاظ عليها، ولأداء "خدمات" أساسية، مثل إعداد السماد، والتحللُّ الهوائي للمخلفات وهضم الطعام في أمعائنا. وبعض انواع البكتريا قد تسبب أنواعًا مختلفة من الأمراض تتدرج في شدتها من المرض البسيط إلى الشديد. وتحصل البكتيريا على المُغذيات من بيئتها المحيطة وذلك عن طريق إفراز إنزيمات تعمل على تفكيك الجزيئات المُعقّدة إلى جزيئات أبسط منها، ومن ثَم يُمكِنها النفاذ عبر غشاء الخلية.

الاحتياج الحيوي للأكسجين

هو مقياس لكمية الأكسجين التي تستهلكها الكائنات الحية الدقيقة لتحليل المواد العضوية في الماء مع مرور الوقت (يُعبَّر عنه بالملليجرام/لتر، ويُقاس عادةً على مدى خمسة أيام، ويُطلَق عليه BOD5)، وهو مقياس غير مباشر لكمية المواد العضوية القابلة للتحلُّل الحيوي والموجودة في الماء أو مياه الصرف؛ فكلما زاد المحتوى العضوي، زاد الاحتياج للأكسجين اللازم لتحليله (زيادة الاحتياج الحيوي للأكسجين)

التحلل الحيوي

هو تحوّل حيوي للمواد العضوية إلى مُركَّبات وعناصر أساسية (مثل: ثاني أكسيد الكربون، والماء) بفِعل البكتيريا، والفطريات، والكائنات الدقيقة الأخرى.

تكلفة رأس المال

الأموال التي تُنفق على شراء الأصول الثابتة وحيازتها، مثل البِنية التحتية للصرف الصحي.

برامج التحويلات النقدية

احد إساليب البرامج القائمة على متطلبات السوق . See X.13

البيارة

هو اصطلاح يشوبه الالتباس حيث يستخدم لوصف حفرة الامتصاص أو الخزَّان الثابت . (مرادف: بئر الترسيب)

تفريغ (إزالة) الحمأة

هي عملية إزالة الحمأة المتراكمة من مِرفَق التخزين أو المُعالجة.

لاهوائيّ

يصف التفاعلات الحيوية التي تحدث في غياب الأكسجين.

نزع الماء

هي عملية تقليل محتوى المياه من الحمأة أو الردغة. قد تحتفظ الحمأة منزوعة الماء بمحتوى كبير من الرطوبة، إلا أنها في المُجمل تكون جافة بما يكفي لنقلها كمادة صلبة (على سبيل المثال: باستخدام الجاروف).

المواد المهضومة (سماد الغاز الحيوي)

هي المواد الصلبة أو السائلة المتبقية بعد الخضوع لعملية الهضم اللاهوائيّ.

التطهير

التخلص من الكائنات الحيّة الدقيقة (المُسببة للأمراض) عن طريق التثبيط -أو الإخمال- (باستخدام المواد الكيميائية، أو الإشعاع، أو الحرارة) أو عن طريق عمليات الفصل الفيزيائي (على سبيل المثال: استخدام الأغشية). انظر المُعالجة اللاحقة

الصرف الصحي الإيكولوجي (البيئي)

نهج يهدف إلى إعادة التدوير الآمنة للمُغذيات، أو المياه، أو الطاقة، أو المحتوى الكلي الموجود في فضلات الجسم ومياه الصرف الصحي، بحيث يتم تقليص استخدام الموارد غير المتجددة ليصل إلى الحد الأدنى (مرادف : الصرف الصحي المُوَجَّه للموارد)

التقنية الناشئة

هي التقنية التي تجاوزت مرحلة المُختبر والتجربة على نطاق صغير ويجري تنفيذها على نطاق اكبر يدل على إمكانية التوَسُّع.

الاستخدام النهائي

استخدام المُنتجات المُشتقة من نظام الصرف الصحي (مرادف: الاستخدام)

الصرف الصحي البيئي (الإصحاح البيئي)

التدخلات التي تُقلِّل من تعرض الإنسان للمرض؛ من خلال توفير بيئة نظيفة صالحة للمعيشة، تضم إجراءات لوقف دورة المرض، وهذا يشمل عادةً: الإدارة الصحية لفضلات الإنسان والحيوان، والمخلفات الصلبة، ومياه الصرف الصحي، ومياه الأمطار، مع السيطرة على ناقلات المرض، وتوفير مرافق الغسل لضمان النظافة الشخصية والمنزلية. ويُركِّز الصرف الصحي البيئي على السلوكيات والمرافق على حدٍ سواء، بحيث يعملان معًا لخلق بيئة صحية نظيفة.

الإثراء الغذائي (أو إغناء الماء بالمُغذيات )

إثراء المياه -العذبة أو المالحة - بالمُغذيات (وبخاصةٍ بمُرَكَّبات النتروجين والفوسفور) التي تُسرع من نمو الطحالب والنباتات المائية، مما يؤدي إلى نضوب الأكسجين. compounds of nitrogen and phosphorus) that accelerate the growth of algae and higher forms of plant life and lead to the depletion of oxygen.

التبَخُّر او البخر

تغير حالة المادة من السائلة إلى الغازية، والتي تحدث عند درجة حرارة أقل من درجة الغليان، ومن الطبيعي أن تحدث على سطح السائل.

التبَخٌّر النتحي

هو مجموع ما يُفقد من المياه عن طريق التبخّر السطحي ونتح النباتات.

البركة النهائية

بحيرة تشكل المرحلة الثالثة من المعالجة في أحواض تثبيت المخلفات. مرادف لبركة الانضاج انظر T.5

بركة الأكسدة الاختيارية (هوائية - لاهوائية)

هي عبارة عن بُحيرة اصطناعية) ضحلة تُشكل مرحلة المعالجة الثانية في بِرك تثبيت المُخلفات السائلة (الأكسدة). . See T.5

الرُشَاحة

هي السوائل التي تمر وتنفذ عبر المُرشّح (الفلتر).

الترشيح (الفلترة)

هي عملية ميكانيكية تَسْتَخدِم مادة مسامية كوسط للترشيح (على سبيل المثال: القماش، أو الورق، أو طبقة من الرمال، أو طبقة من مواد مختلطة) من أجل التقاط المواد الجُسيمية وحجزها، السماح بمرور السوائل والغازات. ويُحدد حجم المسام في مادة المُرشِّح ما يُسمح له بالنفاذ عبر المُرشِّح وما لا يُمسح له بذلك.

الطفو

هي عملية صعود وطفو المواد الأخف في الكثافة من مكونات مياه الصرف -وتشمل الزيوت، والشحوم، والصابون... إلخ- إلى سطح المياه، وبذلك يُمكِن فصلها.

التنديف

عملية زيادة حجم الجُسيمات نتيجة تصادمها فارتباطها، تُشكّل الجسيمات تكتلات أو نِدَف من الجسيمات الاصغر ومن الجزيئات المضطربة كيميائيًا (بفعِل إضافة المُروِّبات)، ومن ثَّم يمكن إزالتها عن طريق الترسيب أو الترشيح.

المياه الجوفية

هي المياه التي توجد تحت سطح الأرض.

منسوب المياه الجوفية

هو المستوى الواقع تحت سطح الأرض الذي يكون مشبَّعًا بالمياه. وهو يعبر عن منسوب وجود المياه عند تنفيذ الحُفر في الأرض، ولا يكون منسوب المياه الجوفية ثابتًا، بل قد يختلف مع تغير فصول السنة، أو قد يتباين من عامٍ لآخر، أو يتغير حسب الاستخدام. (مرادف: مستوي المياه).

الديدان المعوية الطُفيلية

هي دودة طُفيلية، أي أنها تعيش داخل المضيف ، وتُسبب له الضرر، ومن أمثلتها التي تصيب الإنسان: الديدان الأسطوانية (مثل الأسكارس، والأنكلستوما) والديدان الشريطية. وقد توجد البويضات المُعدية لهذا النوع من الديدان في كلٍ من البُراز، ومياه الصرف، والحمأة، وتتمتع بمقاومة عالية للتثبيط والإخمال، بل ويمكنها البقاء على قيد الحياة في كلٍ من البُراز والحمأة لعدة سنوات.

الدُبال

المُنتج المُستقر الناتج عن تحلُّل المواد العضوية. وهو يُحٍسِّن من خواص التربة، ويزيد من احتفاظها بالمياه، ولكن لا يحتوي على المُغذِّيات.

زمن البقاء (الاحتفاظ) الهيدروليكي

هو معدّل الوقت الذي تبقى فيه السوائل والمواد الذائبة في المُفاعل أو الخزَّان. (مرادف: زمن المكث)

البُراز المُجَفَّف

هو البُراز الذي نُزِعَت منــه الميــاه حتــى أصبح مــادة جافة يَسهُل تفتيتها، ويجري نزع المياه عن طريق تخزيــن البُراز في بيئــة جافة جيدة التهويــة وفي درجات حـرارة مرتفعــة مع وجــود مــواد ماصــة للمياه أو وجود إحدى هذه الظروف. يحــدث تحلل طفيف جدًا أثناء عملية التجفيف، وهذا يعنــي أن البُراز المُجفَّف لا يزال غنيَّا بالمواد العضوية. ومع ذلك فإن حجــم البراز يقل بنســبة (75%)، ويتم القضــاء علــى مُعظم مُســببات الأمــراض أثنـاء عمليــة التجفيف. وهنـاك احتمال ضئيل لأن تسـتعيد بعض الكائنــات المســببة للأمراض (مثل بويضات الطٌفيليات ) نشاطها إذا أتيحت لها الظروف المناسبة، وخصوصًا في البيئــات الرطبة.

مُفاعِل الحيوي المغمور ذو الأغشية

احد انظمة المعالجة بالحمأة المُنشطة. See T.13

الصرف الصحي المُطوَّر

مرافِق تضمن الفصل الصحي لفضلات الإنسان بحيث تُجنِّبه التعرض المباشر لها وملامستها.

التدفقات السائلة الداخلة

اسم عام للسائل الذي يدخل إلى النظام أو العملية (على سبيل المثال: مياه الصرف).

السوائل المرتشحة

هي كمية السائل الذي فصلته عملية الترشيح بالجاذبية عن المادة الصلبة عبر وسط ما (على سبيل المثال: السائل الذي يرتشح من أحواض التجفيف).

الجير

هو الاسم الشائع لأُكسيد الكالسيوم (الجير الحي، CaO) أو هيدروكسيد الكالسيوم (الجير المُطفأ، Ca(OH)2)، وهو مسحوق قلوي، كاوي، أبيض اللون، ينتج عن تسخين الحجر الجيري، والجير المُطفأ أقل في درجته الكاوية من الجير الحي، ويشيع استخدامه في مجال معالجة مياه الصرف، وكذلك في مجال الإنشاءات (للمونة والمحارة )، كما يمكن استخدامه أيضًا في معالجة حمأة مياه المجاري في الموقع . See S.17

درجة التخفيض اللوغاريتمية

درجة الكفاءة في الإزالة من الكائنات الحية؛ درجة لوغاريتمية واحدة = 90 %، بينما درجتان = 99 %، وثلاث درجات= 99.9 %، وهكذا.

نباتات مائية كبيرة

هي نباتات مائية كبيرة الحجم بما يكفي لتسهُل رؤيتها بالعين المُجرّدة، وقد تكون جذورها وأنسجتها المتمايزة ظاهرة (البوص، البوط، وعشب البرك ، والأرز البري)، أو قد تكون مغمورة (أَخيلِيَّة الماء، وحامول الماء)، أو قد تكون طافية على السطح (عدسيات الماء، وزنبق الماء).

البرامج القائمة على متطلبات السوق

طرق وإساليب مصمّمة لدعم نُظم سوق الصرف الصحي المحلية. See X.13

الميثان

هو غاز هيدروكربوني قابل للاشتعال، عديم اللون والرائحة، وصيغته الكيميائية هي CH4، ويوجد الميثان في الغاز الطبيعي، كما يوجد في الغاز الحيوي الذي ينتج عن التحلل اللاهوائي للمواد العضوية، وهو المُكوّن الرئيس للغاز الحيوي (بنسبة 50–70 % من مكوناته).

الكائنات الحية الدقيقة

أي كائن حي مجهري خلوي أو لاخلوي قادر على التنَسُّخ أو نقل المادة الوراثية (على سبيل المثال: البكتيريا، أو الفيروسات، أو الأوًّليات، أو الطحالب، أو الفطريات).

البُراز

يُشـير إلى الغائـط (شـبه الصلـب) غير المُختلط مع البـول أو الماء. واعتمادا علي النظــام الغذائي، فــإن كل شــخص ينتج نحو 50-150 لتر سـنويًا مـن البُراز والذي يُمثِّل الماء حوالي 80% من تكوينه، بينما تشكِّل المواد العضوية النسبة الباقية من محتواه من المواد الصلبة. من إجمالي كمية المُغذيات الخارجة عن جسم الإنسان، يحتوي البُراز على نحو 39% من الفسفور (P)، و26% من البوتاسيوم (K)، و12%من النيتروجين(N). ويحتوي البُراز أيضًا على الغالبية العظمى من مُسببات الأمراض التي يطرحها الجسم، كما يحتوي على مواد غنية بالطاقة والكربون والألياف.

الملوِّثات الدقيقة

الملوِّثات الموجودة بتركيزات منخفضة للغاية (على سبيل المثل: المُركَّبات العضويةذات التركيزات الضئيلة ).

التربة الليلية

مصطلح تاريخي يُطلق على حمأة مياه المجاري.

المُغذِّيات

هي المواد التي تُستخدَم للنمو، ويعتبر النيتروجين (N)، والفسفور (P)، والبوتاسيوم (K) هم أساس المُغذيات التي تحتوي عليها الأسمدة الزراعية المُخصِّبة، كما أن النيتروجين والفسفور هما المسئولان الأساسيان عن الإثراء الغذائي في المسطحات المائية.

الصرف الصحي خارج الموقع

هو نظام الصرف الصحي الذي يجري فيه جمع فضلات الجسم ومياه الصرف ونقلها بعيدًا عن المكان الذي أُنتِجَت فيه، ويعتمد نظام الصرف الصحي خارج الموقع على تقنيات شبكات الصرف الصحي من أجل النقل.

الصرف الصحي في الموقع

هو نظام الصرف الصحي الذي يجري فيه تجميع فضلات الجسم ومياه الصرف وتخزينها أو معالجتها في مكان إنتاجها.

التَغَوُّط في العراء

ممارسة التَبَرُّز في البيئة الخارجية المفتوحة.

التشغيل والصيانة

هي المهام الروتينية أو الدورية اللازمة للحفاظ على فعالية نظام أو عملية ما وتأديته لوظيفتهم وفقًا لمتطلبات الأداء، ولتجنب التأخير أو غيره من تصليحات أو فترات توقف.

الطُفيل

كائن حي يعيش على أو داخل كائن حي آخر، ويتسبب لمضيفه بالضرر.

مُسبِّب المرض

أي كائن حي أو أي عوامل اخري تُسبب المرض.

الرشح

: تحرك السائل عبر وسط الترشيح بقوة الجاذبية.

المياه الرمادية

هي الحجم الكُلِّي للمياه الناتجة عن غسـيل الخضراوات، والفاكهة، والملابس، والأطباق، وكذلك عن الاستحمام، ولكنها ليست ناتجة عن المراحيض (انظر المياه السوداء). وقد تحتوي الميــاه الرماديــة على نســبة قليلة جــدًا من فضلات الجسـم (ناتجة عن غسيل الحفاضاتمثلًا)، وبالتالي فإنهـا قد تحتوي على مُســببات الأمــراض أيضًا. وتبلُغ نسبة المياه الرماديــة نحو 65% من مياه المجاري المٌنتجة من المنازل التي تستخدم مراحيض الدفْق.

مُعِدّات الحماية الشخصية

الملابس الواقية وتشمل الأحذية الطويلة، والأقنعة الواقية والقُفازات، والبدل الواقيةوغيرها، أو أي ملابس أو معدات مصممة خصيصًا لوقاية أجسام مرتديها وحمايته من الإصابة بالأذى أو الجروح أو الإصابة بالعدوى من منتجات الصرف الصحي.

الأس الهيدروجيني

مقياس الحموضة أو القلوية لمادة ما، إذا كانت قيمة الرقم الهيدروجيني أقل من 7 فهي تشير إلى أن المادة حمضية، أما إذا كانت قيمة الرقم الهيدروجيني أعلى من 7 فهي تشير إلى أن المادة قلوية.

مِرحاض دفْق الصب

نوعٌ من مراحيض الدفق.

مرحاض الدفق بالسيفون

نوعٌ من مراحيض الدفق.

المُعالجة الابتدائية

هي أولى المراحل الرئيسية في معالجة مياه الصرف، حيث تجري خلالها إزالة المواد الصلبة والمواد العضوية في الأغلب نتيجة لعملية الترسيب أو الطفو.

البروتوزوا

مجموعة متنوعة من الكائنات الحية وحيدة الخلية (حقيقية النواة)، وتشمل الأميبا والهدبيات والسوطيات، وقد يكون بعضها مُسبِّبًا للأمراض التي تتفاوت في شدتها من المرض البسيط إلى الشديد.

إعادة الاستخدام

يُقصَد به استخدام المياه المُعاد تدويرها أو أيٍ من منتجات الصرف الصحي الأخرى.

الصرف الصحي

هو الوسيلة الآمنة لجمع فضلات الإنسان والمخلفات السائلة والتخلص منها بطريقة صحية نظيفة، بغرض الحفاظ على الصحة العامة وحمايتها، والحفاظ على جودة المسطحات المائية العامة وعلى البيئة بوجه أعم.

الخبث (الزَّبَد)

طبقة من المواد الصلبة المتكونة بفِعل عناصر ومحتويات مياه الصرف التي تطفو على سطح الخزَّان أو المُفاعِل (مثل: الزيوت، والشحوم).

المُعالجة الثانوية

تأتي بعد المُعالجة الابتدائية لتُزيل العوالق والمواد العضوية القابلة للتحلُّل الحيوي من التدفقات السائلة الخارجة. و تشمل إزالة المُغذيات (مثل الفسفور) وكذلك عملية التطهير في تعريف المُعالجة الثانوية أو المُعالجة الثُلاثية، ويتوقف هذا على تكوين النظام وإعداداته.

مواد التنظيف الجافة

هــي المـواد الصلبـة المســتخدَمة للتنظيــف الذاتي بعــد قضاء الحاجة (التغــوّط) والتبول أو أحدهما (على سبيل المثال: الــورق، أو أوراق الأشجار، أو قوالح الذرة، أو قطـع القماش، أو الحجارة)، ويختلف التعامل مع مواد التنظيف الجاف اعتماد على النظام القائم ، فقد تُجمع مواد التنظيف الجافة ويتم فصلها والتخلُّص منها مباشراً، أو قد يجري التعامل باعتبارها من المواد الصلبة في نظام الصرف الصحي.

الترسيب

عملية ترسّيُب الجسيمات الموجودة في السائل وتراكُمها بفِعل الجاذبية الأرضية. (مرادف : Settling)

حمأة خزَّان التحليل (التخمير)

مُصطلح تاريخي لتعريف الحمأة المُزالة من خزَّانات التحليل (التخمير).

التخمير

تصف الظروف التي يحدث خلالها التحلل والهضم اللاهوائي.

المجاري

المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

هَوائي

يصف التفاعلات الحيوية التي تحدث في وجود الأكسجين.

بركة هوائية

عبارة عن بُحيرة اصطناعية ضحلة تُشكِّل المرحلة الثالثة للمُعالجة في بِرَك تثبيت المخلفات السائلة (الأكسدة). انظر T.5 (مرادفات: بِركة الإنضاج، بِركة الترسيب النهائية)

فضلات الجسم

تتكـون مــن البـول والبراز غيـر المُختلـط مع مياه الدفْق. وتعتبر فضلات الجسم صغيرة الحجم نسبيًا، ومع ذلك يتركز فيها كلٌ من المُغذيات ومُسـببات الأمراض. وعلى حسب خصائص محتواها من البُراز والبول، قد تختلف درجة تماسك الفضلات.

حفرة الدُبال

هو مصطلح يسـتخدم لوصف المواد الدُباليـة الغنيـة بالمُغذيات والمُحسَّنة صحيًا، والتي تنتج عن تقنيات الحُفر المزدوجة (S.5-S.6) عن طريق نزع المياه والتحلّل. ويمكن لعمليات التحلل الطبيعية المختلفة التي تحـدث في الحُفـر التبادلية أن تكـون هوائيـة أو لاهوائية في طبيعتها، وذلك على حسب التقنية المُستخدمة وظروف التشغيل. والفارق الرئيس بين الدُبال والســماد العضوي هو أن عمليـات التحلل في حالــة الدُبال تكون طبيعية ، بــدون التحكم في التهويـة والإمداد بالأكسـجين؛ وكذلك فَهُما يختلفان في نســبة الكربون إلى النيتروجين، وقد تكون الرطوبة، ودرجة الحــرارة اقل من المطلوب فى حالة الدبال ؛ لذلك، فإن معدل التخلص من مُسببات الأمراض يكون عمومًا أقل في حفرة الدُبال، ومن الممكن أن تختلف جودة المنتج اختلافًا كبيرًا، بما في ذلك محتواه من المغذيات والمواد العضوية. قــد يبدو الدُبال مشــابهًا جــدًا للســماد العضــوي، ولــه خواص جيدة لتحســين جــودة التربة، ولكنه قــد يحتوي على مُســببات الأمراض.

منتجات الصرف الصحي

من الممكن أن تكون مُنتجات الصرف الصحي موادًا تُنتَج مباشرةً عن طريق البشر (مثل البول، والبراز، والمياه الرمادية الناتِجة عن الاغتسال والطبخ والتنظيف)، أو موادًا لازمة ومطلوبة لتشغيل بعض التقنيات (مثل مياه الدفْق لطرد فضلات الجســم ونقلها عبر شــبكات الصرف الصحي)، أو قد تنشأ كناتج للتخزين أو المعالجة (مثل الحمأة). ولتصميــم نظــام صــرف صحي قوي، فمــن الضــروري تحديد جميــع المنتجات التــي تُمثّل المُدخلات والمُخرجــات لكل تقنية من التقنيات المُستَخدَمة فــي نظام الصــرف الصحي. ويأتي وصف المنتجات المُشار إليها في هذا الكتــاب في نقاط سنوردها أدناه، ولم تُصنَّف المُخلفات الصلبة على أنها إحدى منتجات الصرف الصحي حيث لا ينبغي أن تدخل في انظمة خدمات الصرف الصحي. وسوف يتناولها الكتاب بمعزل عن المُنتجات، وسوف تُعرَض إدارة المُخلَّفات الصلبة في القسم الخاص بالقضايا ذات الصلة . (X.8).

الاحتياج الكيميائي للأكسجين

هو مقياس لكمية الأكسجين اللازمة للأكسدة الكيميائية للمواد العضوية في المياه، باستخدام مؤكسد كيميائي قوي (يُعبَّر عنه بالملليجرام/لتر). ودائمًا ما يكون الاحتياج الكيميائي للأكسجين أعلى من أو يساوي الاحتياج الحيوي للأكسجين، حيث أنه مقياس للأكسجين الكلي اللازم للأكسدة الكاملة. كما يُعتبر مقياس غير مباشر لكمية المواد العضوية الموجودة في المياه أو مياه الصرف الصحي؛ فكلما زاد المحتوى العضوي، زاد الاحتياج للأكسجين من أجل أكسدته كيميائيًا (زيادة الاحتياج الكيميائي للأكسجين).

B

الغاز الحيوي

هــو الاســم الشــائع لمزيــج مــن الغــازات المُنبعثــة من عمليــة الهضم اللاهوائيّ للمواد العضوية Anaerobic digestion ، ويتكــوّن الغــاز الحيــوي مــن الميثــان بنســبة تترواح بين 50-75%، وثانــي أكســيد الكربون بنســبة (25-50%)، بالإضافة إلــى كميــات متفاوتــة مــن النيتروجيــن وكبريتيــد الهيدروجيــن وبُخــار المــاء وغيرهــم مــن المكونات، تختلف نسبتها باختلاف المادة المهضومة. ويُمكن تجميع الغــاز الحيــوي وإحراقــه كوقــود (مثــل البروبان).

الكتلة الحيوية

تُشــير إلــى النباتــات أو الحيوانــات التــي تنمو وترعى على الميــاه والمغذيات التــي تتدفق عبر نظام الصرف الصحي وتنتج عنه. ويُمكن أن يشــمل مصطلــح الكتلــة الحيوية: الأســماك، أو الحشرات، أو الخضروات، أو الفاكهة، أو الأعلاف، أو غيرها من المحاصيــل المُفيدة الأخرى التي يمكن اســتخدامها لإنتاج الغــذاء، والأعلاف، وكذلك انتاج الأليــاف النسجية ، والوقــود الحيوي.

D

نظام المعالجة اللامركزي لمياه الصرف

Decentralised Wastewater Treatment System (DEWATS): نظام يُستَخدَم -على نطاق صغير- لتجميع مياه الصرف الصحي، أو مُعالجته، أو تصريفه، أو استرجاعه، أو إجراء كل هذه العمليات معًا، في نطاق مجتمع صغير أو خدمة منطقة محدودة.

E

بكتيريا الإشريكية القولونية

بكتيريا الإشريكية القولونية E. coli: هي بكتيريا تعيش في أمعاء الإنسان والحيوانات من ذوات الدم الحار، كما تعتبر مؤشر على تلوث المياه بالبُراز.

F

مياه الدفْق (أو ميــاه الســيفون، أو مياه الطــرد، أو مياه تنظيــف المِرحــاض)

هي المياه التـي يتم تفريغها في واجهة المسـتخدم لتنظيفها ولنقــل محتواها إلى احد تقنيات النقل أو إلى أماكن التخزين في الموقع. ويمكن استخدام المياه العذبــة، أو مياه الأمطار، أو المياه الرمادية المُعاد تدويرها كمصدر لمياه الدفْق، ويمكن دمج أكثر من مصدر من مصادر المياه الثلاث المذكورة واستخدامهم لنفس الغرض. ويجدر الاشارة الي ان هناك العديد من نُظُم الصرف الصحي التي لا تحتاج إلى مياه الدفْق.

M

بركة الانضاج

بحيرة تشكل المرحلة الثالثة من المعالجة في أحواض تثبيت النفايات. مرادف لبركة الانضاج انظر T.5

arrow_upward