arrow_backEmergency WASH

T.9 أحواض التجفيف غير المزروعة

أحواض التجفيف غير المزروعة Unplanted Drying Beds هي أحواض بسيطة ذات قاع مساميّ، عندما تمتلئ هذه الأحواض بالحمأة، فإنَّها تسمح للحمأة بأن تجف عن طريق الترشيح والتبخر، وتعمل الاحواض على فصل السوائل المُترشحة وتصفيها، ويتصفى حوالي 50 % إلى 80 % من حجم الحمأة عن طريق الرشح والتبخر. ويتم ازالة الحمأة فور جفافها، ويمكن للحوض إعادة تلقِّي الحمأة السائلة. ومع ذلك فإنّ الحمأة الجافة ليست مثبتة على نحوٍ فَعَّال، وتحتاج لمعالجة الإضافية.هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.: تحرك السائل عبر وسط الترشيح بقوة الجاذبية. المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

تتكون أحواض التجفيف غير المزروعة من طبقات من الحصى والرمال التي تدعم الحمأة، وتسمح للسائل بالارتشاح. ويبطن قاع أحواض التجفيف بأنابيب مُثقَّبة لتصريف السوائل المرتشحة من الحوض، ولا ينبغي وضع الحمأة في طبقات سميكة للغاية -الحد الأقصى هو 20 سنتيمترًا، وإلا فلن تجف الحمأة كما ينبغي. يجب أن يكون مُحتوى الرطوبة النهائي بعد 10 إلى 15 يومًا من التجفيف نحو 60% تقريبًا. عندما تصل الحمأة لدرجة الجفاف الكافية، يجب فصلها عن طبقة الرمال ونقلها الي المُعالجة الإضافية، أو للاستخدام ، أو للتخلص النهائي. كما يجب التعامل مع السوائل المرتشحة -التي تُجمَعُ في أنابيب التصريف- ومعالجتها على نحوٍ صحيح، على سبيل المثال في بِرَك تثبيت المخلفات السائلة (م.5)، وهذا يتوقف على المكان الذي يتم تصريفها إليه.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.هي كمية السائل الذي فصلته
عملية الترشيح بالجاذبية عن المادة الصلبة
عبر وسط ما (على سبيل المثال: السائل الذي يرتشح من أحواض
التجفيف).
المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

اعتبارات التصميم

تتم تغطَّية أنابيب الصرف بنحو ثلاث إلى خمس طبقات مُتدرجة من الحصى والرمال؛ الطبقة السفليّة يجب أن تكون من الحصى الخشن، أما الطبقة العليا فمن الرمال الناعمة (0.1 إلى 0.5 ملليمتر هو حجم الحبيبات الفعَّال) يجب أن يتراوح سمك الطبقة العليا المكونة من الرمال ما بين 20 إلى 30سم؛ لأنه من المتوقع فقدان بعض الرمال في كل مرة تجري فيها كشط الحمأة المجُففة.  لتحسين عمليتيّ التجفيف والارتشاح، يُمكن استخدام حوضين أو أكثر لوضع الحمأة فيهم بالتناوب. عدد الأحواض اللازم  يمكن حسابه من معدل  تكرار وصول الحمأة وعدد الأيام اللازمة للتجفيف في الأجواء المناخية المحلية، بالاضافة الي  بعض الأيام من أجل إزالة الحمأة. ويجب أن يكون المدخل مُجهّزًا بمنصةٍ لتوزيع السائل المُتدفق بالرش؛ وذلك لمنع انجراف طبقة الرمال، وللسماح بالتوزيع المتساوي للحمأة. ويعتمد مساحة سطح الحوض بالضرورة على خصائص الحمأة المحلية وقدرتها على الجفاف وعلى المناخ أيضًا. ومن الممكن تحويل هذا إلى معدل حمولة مسموح بها وقدرها 50 كغم من المواد الصلبة الكلية لكل متر مربع سنويا في الأجواء المناخية المعتدلة، ونحو 100 إلى 200 كغم من المواد الصلبة الكلية لكل متر مربع سنويا  في الأجواء المناخية الاستوائية. وعادةً تُصمَّم الأحواض بحيث تكون قادرة على استقبال طبقة حمأة سمكها 30سم. يجب أن يُراعَى في تصميم أحواض التجفيف غير المزروعة ضمان وصول الناس والشاحنات لتفريغ الحمأة وإزالة الحمأة المجففة.  إذا أُنشِئ المرفق في الأجواء المناخية المطيرة  فيجب تغطيته بسقف، ويجب توخي الحذر الشديد والحرص على منع تدفق مياه الجريان السطحي إلى  الحوض.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).
كمية المياه التي لا ترتشح إلى باطن الأرض بل تجري على سطحها.

المواد والمستلزمات

تحتاج أحواض التجفيف إلى توفُّر الحصَى والرمال بالحجم الصحيح المطلوب للحبيبات. وكذلك يجب وجود أنابيب من أجل التصريف. ومن اللازم لإزالة الحمأة المُجفَّفة توفّر المجارف والقشاشات  ، وكذلك توفّر معدات الحماية الشخصية للعمال. ويمكن إنشاء الحوض نفسه من الإسمنت والطوب أو الخرسانة ويجب أن يُعزَل قاعه.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

القابلية للتطبيق

أحواض التجفيف غير المزروعة تلائم -على وجه الخصوص- الأجواء المناخية الدافئة، وتثبيت وتركيز الحمأة . وتجفيفها من الطرق الفعّالة والمناسبة  لتقليل حجمها، الأمر الذي له أهميته البالغة إذا لزم نقل الحمأة من أجل المعالجة الإضافية أو من أجل الاستخدام أو التخلُّص. ولا يكون تجفيف الحمأة بالأمر الفعّال عندما يكون المطلوب  تثبيت المواد  العضوية أو تقليل محتواها من مُسببات الأمراض. وقد يتطلب الأمر التخزين أو المعالجة الإضافية للحمأة المُجفّفة للقضاء على مسببات الأمراض. وقد تحول الأمطار الغزيرة أو الرطوبة العالية دون التجفيف السليم للحمأة. أحواض التجفيف غير المزروعة هي أنسب خيار للأماكن التي تتوفر بها مساحة أراضي غير مُكلفة وواقعة في مكان بعيد عن المنازل والأعمال. إذا صُمِّمَت أحواض التجفيف غير المزروعة لخدمة المناطق الحضرية؛ فيجب أن تُنشَأ عند أطراف المدينة، ولكن يجب أن تكون أيضًا في المتناول الاقتصادي لمشغِّلي خدمة التفريغ و النقل بواسطة المحركات (ن.2). ومن الممكن تقليل مساحة السطح الضرورية المطلوبة عن طريق تكثيف الحمأة مسبقًا، على سبيل المثال في بِركة الترسيب/التكثيف (م.8).

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.ويصف نقل المُنتجات من مجموعة وظيفية إلى أخرى. وعلــى الرغــم مــن أن تلك المنتجات قد تتطلب طرق مختلفة لنقلها بين المجموعــات الوظيفية، فإن أطول وأهم مسافة تكون عادةً بين واجِهة المُستخدِم أو الجمع والتخزين/ المُعالجة، وبين المعالجة (شبه) المركزية. لذلك، ومن أجل التبسيط، يقتصر النقل هنا على وصف التقنيات المُستخدمة لنقل المنتجات بين هذه المجموعات الوظيفية. في الرسم التخطيطي لاستعراض التقنيات، تنقسم هذه المجموعة الوظيفية إلى مجموعتين فرعيتين: "التفريغ" و"النقل" و"التخزين الوسيط". وهذا يتيح تصنيفًا أكثر تفصيلًا لكل تقنية من تقنيات النقل الواردة.عملية ترسّيُب الجسيمات الموجودة في السائل وتراكُمها بفِعل الجاذبية الأرضية. (مرادف : Settling)المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

التشغيل والصيانة

تتطلب طاقمًا مُدربًا لأعمال التشغيل والصيانة. كما يُمكن إزالة الحمأة المُجفَّفة بعد نحو 10-15 يومًا، ولكن هذا يعتمد على الظروف المناخية. ويمكن إزالتها باستخدام المجارف وعربات اليد. لأنَّ بعض الرمال تُفقَد مع كل عملية إزالة للحمأة، يجب تزويد  الطبقة العُليا بالرمال عندما تُصبح رقيقة. ويجب الحفاظ على نظافة منطقة التصريف، كما يجب غسيل مصارف التدفقات السائلة الخارجة بانتظام عن طريق  ضغط المياه .

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

الصحة والسلامة

تُعتبر كل من الحمأة الداخلة و الحمأة المُجفَّفة مُسببة للأمراض؛ ولا بُد أن يزوّد العمال بمعدات الحماية الشخصية الملائمة (الحذاء الطويل، والقفازات، والملابس الواقية). كلٌ من الحمأة المجففة والتدفقات السائلة الخارجة غير معقمين ويلزمهم المزيد من عمليات المُعالجة أو التخزين، ويعتمد ذلك على الاستخدام النهائي المطلوب كما تحتاج السوائل المرتشحة هي الأخرى إلى المعالجة الإضافية.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.استخدام المُنتجات المُشتقة
من نظام الصرف الصحي (مرادف: الاستخدام)
هي كمية السائل الذي فصلته
عملية الترشيح بالجاذبية عن المادة الصلبة
عبر وسط ما (على سبيل المثال: السائل الذي يرتشح من أحواض
التجفيف).
هو الوسيلة الآمنة لجمع فضلات الإنسان والمخلفات السائلة والتخلص منها بطريقة صحية نظيفة، بغرض الحفاظ على الصحة العامة وحمايتها، والحفاظ على جودة المسطحات المائية العامة
وعلى البيئة بوجه أعم.
المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

التكاليف

هذه التقنية من الخيارات ذات تكاليف رأس المال المتوسطة، كما تنخفض تكاليف التشغيل الخاصة به. وبسبب الحاجة إلى الكثير من المساحات، فقد تكون تكلفة الأراضي كبيرة.

الاعتبارات الاجتماعية

قد تسبب أحواض التجفيف غير المزروعة إزعاجًا لسكان المناطق المجاورة؛ نتيجةً لانتشار الروائح الكريهة و الذباب. وبالتالي فإنها يجب أن يتم انشاءها بعيدًا عن المناطق السكنية. ويجب أن يكون طاقم العاملين مدرّبًا تدريبًا سليمًا على إدارة الحمأة وإجراءات السلامة.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

الحمأة

التدفُّقات السائلة الخارجة
الحمأة

Emergency Phase

+
+ +

+
+ +

+ +

• تجفيف الحمأة
• تقليل حجم الحمأة

  • كفاءة جيدة في نزع المياه، وبخاصةٍ في الأجواء المناخية الحارة والجافة
  • يُمكن إنشاؤها ، وتركيبها، وصيانتها بمواد متوفرة محليًّا
  • الانخفاض النسبي لتكاليف رأس المال والتشغيل
  • بساطة عملية التشغيل
  • تحتاج إلى مساحة كبيرة من الأراضي
  • انتشار الذباب والرائحة مسائل ملحوظة
  • تتطلب عدد كبير من العمالة لإزالة المنتج
  • التثبيت محدود، وانخفاض محدود في مسببات الأمراض

Strande, L., Ronteltap, M., Brdjanovic, D. (2014): Faecal Sludge Management (FSM) book - Systems Approach for Implementation and Operation. IWA Publishing, London, UK

Tchobanoglous, G., Burton, F. L., Stensel, H.D. (2004): Wastewater Engineering: Treatment and Reuse. Metcalf & Eddy, New York, US

arrow_upward