arrow_backEmergency WASH

D.13 البُحيرات السمكية

يمكن زراعة وتربية الأسماك في البركاوالبحيرات (الاستزراعالسمكي ) التي تستقبل التدفقات السائلة أو الحمأة، حيث يمكن للأسماك أن تتغذى على الطحالب وغيرها من الكائنات الحية التي تنمو في المياه الغنية بالمُغذيات، وفي نهاية المطاف تُحصَد هذه الأسماك للاستهلاك.

توجد ثلاثة أنواع لتصاميم الاستزراع المائي أجل تربية الأسماك: (1) تغذية البُحيرات السمكية بالتدفقات السائلة الخارجة؛ (2) تغذية البُحيرات السمكية بفضلات الجسم/الحمأة؛ (3) تربية السمك مباشرة في البِرك الهوائية (م.5). الأسماك التي تُجلَب لتربيتها في البِرك من الممكن أن تقلل من الطحالب على نحوٍ فعَّال، وتساعد على مكافحة البعوض. ومن الممكن دمج تربية السمك وزراعة النباتات العائمة (الطَّافية) في  بركة واحدة، الأسماك بحد ذاتها لا تُحَسن من جودة المياه جذريًا، ولكن نظرًا لقيمتها الاقتصادية يمكن أن تعوض تكاليف تشغيل محطة المُعالجة. تحت ظروف التشغيل المثالية، يمكن حصاد ما يقرب من 10 آلاف كجم من الأسماك لكل هكتار شهرياً، وذلك في أماكن الاستزراع المائي الكبيرة. إن لم تكن الأسماك مقبولة للاستهلاك البشري، فمن الممكن أن تكون مصدرًا قيمًا للبروتين بالنسبة لغيرها من آكلات اللحوم الأخرى ذات القيمة الاعلي (مثل الجمبري)، أو من الممكن تحويلها إلى أعلاف من مسحوق السمك لتغذية الخنازير والدجاج.

اعتبارات التصميم

ينبغي لأن يعتمد التصميم على كمية المُغذيات المراد إزالتها، ونوع الأسماك، والمُغذيات المطلوبة للأسماك، ومتطلبات المياه اللازمة لضمان ظروف التربية الصحية (على سبيل المثال، انخفاض مستويات أمونيا، ودرجة الحرارة المطلوبة للمياه، ومستويات الأكسجين، وما إلى ذلك). عند إضافة المُغذيات في صورة تدفقات سائلة أو حمأة، فمن المهم ضمان عدم زيادة التحميل على النظام، سوف تتغير وتتذبذب  مستويات الأكسجين  فى النهار بسبب عمليتي التمثيل الضوئي والتنفُّس، الفترة الحرجة لنقص الأكسجين  ستكون في الصباح الباكر قبل شروق الشمس وربما تحتاج البركة الى التهوية للحفاظ على الظروف الهوائية، لا ينبغي أن ينخفض الاحتياج الحيوي للأكسجين (1غرام)/م2/اليوم.  ينبغي اختيار فقط تلك الأسماك التي تتحمل المستويات المنخفضة من الأكسجين الذائب، ومن أمثلتها سمك البلطي ، وسمك القراميط ، وسمك الشبوط  اوالمبروكة . وهذه الأنواع أيضًا تتحمل التعرض للأمراض والظروف البيئية غير المواتية. اختيار نوع محدد يعتمد على التفضيل المحلي وتوافر النوع ودرجات الحرارة المحيطة.

هو مقياس لكمية الأكسجين التي تستهلكها الكائنات الحية الدقيقة لتحليل المواد العضوية في الماء مع مرور الوقت (يُعبَّر عنه بالملليجرام/لتر، ويُقاس عادةً على مدى خمسة أيام، ويُطلَق عليه BOD5)، وهو مقياس غير مباشر لكمية المواد العضوية القابلة للتحلُّل الحيوي والموجودة في الماء أو مياه الصرف؛ فكلما زاد المحتوى العضوي، زاد الاحتياج للأكسجين اللازم لتحليله (زيادة الاحتياج الحيوي للأكسجين) أي كائن حي مجهري خلوي أو لاخلوي قادر على التنَسُّخ أو نقل المادة الوراثية (على سبيل المثال: البكتيريا، أو الفيروسات، أو الأوًّليات، أو الطحالب، أو الفطريات).

المواد والمستلزمات

المواد المطلوبة هي المواد اللازمة لإنشاء  البرك (م.5). ويمكن تبطين البرك أو تركها بلا بطانة إذا كانت التربة ذات محتوى عالٍ من الطين. ويجب شراء مجموعة أوليّة من الأسماك للبداية، وأحيانًا غذاء إضافي للأسماك، على حسب الظروف الموجودة.

القابلية للتطبيق

بُحيرة السمك تكون مناسبة فقط حيث تتوفر مساحة الأرض الكافية (أو بِركة موجودة مسبقًا)، وحيث يوجد مصدر للمياه العذبة ومناخ مناسب. لا ينبغي أن تكون المياه المستخدمة لتخفيف المخلفات دافئة أكثر من اللازم، ويجب أن تبقى مستويات الأمونيا منخفضة أو ضئيلة لأنها تسبب التسمم للأسماك. ويمكن التفكير في البُحيرات السمكية كخيار بدءًا من مرحلة الاستقرار، حينما  يمكن إنشاء أو استخدام بنية تحتية أكبر. هذه التقنية مناسبة للأجواء المناخية الدافئة أو الاستوائية التي ترتفع بها مستويات ضوء الشمس (ولا ينبغي أن تظلَل البحيرات بالأشجار أو المباني)، او تلك الأجواء التي لا تصل درجات الحرارة بها إلى مستويات التجمد، ويفضل أن تكون في مناطق غزيرة الأمطار وذات معدل تبخر منخفض.

التشغيل والصيانة

ويتم حصاد وتجميع  السمك داخل البحيرة عندما ينمو ويصل للعمر والحجم المناسبين. الحصاد الجزئي من شأنه أن يحافظ على كتلة حيوية مناسبة بينما يحافظ على توفر الأسماك للاستهلاك مع مرور الوقت. ومن المهم أن يعرف طاقم العمل المعلومات اللازمة عن سلامة الأسماك والعناية بها، ومن المهم أن يكونوا على دراية بالظروف والإجراءات التي يلزم اتخاذها إذا واجهت مجموعة الأسماك أي مشكلة (كالمرض أو نفوق أعداد كبيرة). ينبغي صرف مياه البُحيرة دوريًا بحيث (1) يمكن إزالة الحمأة منها، (2) يمكن أن تُترك لتجف في الشمس لمدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين للقضاء على أي من مسببات الأمراض التي تعيش في القاع أو جوانب البُحيرة. ولا بُد أن يرتدي العمال معدات الحماية الشخصية المناسبة.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

الصحة والسلامة

توجد مخاطر صحية عديدة مرتبطة بتربية الأحياء المائية التي تتغذى على المُخلفات، وبخاصةٍ الأخطار المقترنة بمسببات الأمراض المرتبطة بفضلات الجسم. وينبغي الرجوع إلى إرشادات منظمة الصحة العالمية  الخاصة بالاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي و فضلات الجسم و المياه الرمادية لمزيد من المعلومات التفصيلية والتوجيهات الخاصة. ومن الأدوات المهمة لإدارة المخاطر هو اختيار توقيت استخدام مياه الصرف الصحي وفضلات الجسم، ويوصَى بإيقاف تزويد البركة  بمياه الصرف الصحي والفضلات لفترة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع قبل  حصاد الاسماك ، أو بديلًا عن ذلك يمكن نقل الأسماك للتطهير في بحيرات لا تجري تغذية  الاسماك فيها  ب مياه الصرف أو الحمأة.وينبغي تخزين الأسماك في مياه نظيفة لمدة ثلاثة أيام على الأقل قبل الاستهلاك، كما يجب دائمًا طهو الأسماك بشكل جيد قبل استهلاكها. إذا كانت صحة السمكة جيدة، وقد جرى تنظيفها بعد الحصاد، وطهوها جيدًا، فهي تعتبر آمنة للاستهلاك والأكل.

تتكـون مــن البـول والبراز غيـر المُختلـط مع مياه الدفْق. وتعتبر فضلات الجسم صغيرة الحجم نسبيًا، ومع ذلك يتركز فيها كلٌ من المُغذيات ومُسـببات الأمراض. وعلى حسب خصائص محتواها من البُراز والبول، قد تختلف درجة تماسك الفضلات.يُشـير إلى الغائـط (شـبه الصلـب) غير المُختلط مع البـول أو الماء. واعتمادا علي النظــام الغذائي، فــإن كل شــخص ينتج نحو 50-150 لتر سـنويًا مـن البُراز والذي يُمثِّل الماء حوالي 80% من تكوينه، بينما تشكِّل المواد العضوية النسبة الباقية من محتواه من المواد الصلبة. من إجمالي كمية المُغذيات الخارجة عن جسم الإنسان، يحتوي البُراز على نحو 39% من الفسفور (P)، و26% من البوتاسيوم (K)، و12%من النيتروجين(N). ويحتوي البُراز أيضًا على الغالبية العظمى من مُسببات الأمراض التي يطرحها الجسم، كما يحتوي على مواد غنية بالطاقة والكربون والألياف.هي الحجم الكُلِّي للمياه الناتجة عن غسـيل الخضراوات، والفاكهة، والملابس، والأطباق، وكذلك عن الاستحمام، ولكنها ليست ناتجة عن المراحيض (انظر المياه السوداء). وقد تحتوي الميــاه الرماديــة على نســبة قليلة جــدًا من فضلات الجسـم (ناتجة عن غسيل الحفاضاتمثلًا)، وبالتالي فإنهـا قد تحتوي على مُســببات الأمــراض أيضًا. وتبلُغ نسبة المياه الرماديــة نحو 65% من مياه المجاري المٌنتجة من المنازل التي تستخدم مراحيض الدفْق.تُشير إلى المواد النباتية القابلة للتحلل البيولوجي (المُخلّفات العضوية) والتي يجب أن تُضاف في بعض التقنيات لكي تؤدي وظيفتها على النحو الصحيح. ومن المواد العضوية القابلة للتحلل -علــى ســبيل المثال لا الحصــر- أوراق الأشجار، والحشــائش ومخلفات الأسواقالنباتية . وعلــى الرغم مــن أن هناك منتجات أخرى فــي هذا الكتاب تحتوي على المواد العضوية، فإنَّ مصطلــح المواد العضوية هنا يُشير إلى المواد النباتية غيـر المهضومة.هو الوسيلة الآمنة لجمع فضلات الإنسان والمخلفات السائلة والتخلص منها بطريقة صحية نظيفة، بغرض الحفاظ على الصحة العامة وحمايتها، والحفاظ على جودة المسطحات المائية العامة
وعلى البيئة بوجه أعم.
المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).
المياه المُستعملة والمُصرَّفةمن أي مجموعة من الأنشطة المنزلية، أو الصناعية، أو التجارية، أو الزراعية، وكذلك مياه الأمطار، وأي تدفقات داخلة إلى قنوات المجاري.

التكاليف

تربية الأسماك نشاط مولّد للدخل، مما يمكن أن يساعد على تمويل عملية التشغيل والصيانة الخاصة بالبحيرات القائمة. تكاليف رأس المال تكون منخفضة إذا كان جرى النشاط في البحيرات الموجودة والقائمة بالفعل، بينما تكون هذه التكاليف متوسطة إذا كانت البركة تحتاج إلى الإنشاء أولًا. تكاليف التشغيل الرئيسية تكون لإدارة البركة والأسماك، وللموارد البشرية اللازمة. يجب تخصيص الموارد المالية لإزالة الحمأة كل بضعة أعوام.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.هي المهام الروتينية أو الدورية اللازمة للحفاظ على فعالية نظام أو عملية ما وتأديته لوظيفتهم وفقًا لمتطلبات الأداء، ولتجنب التأخير أو غيره من تصليحات أو فترات توقف. المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

الاعتبارات الاجتماعية

قد تحظى هذه التقنية بالاهتمام في البيئات التي تقل فيها مصادر البروتين الغذائي أو تنعدم تمامًا، وتؤثر جودة الأسماك وحالتها على مدى قبولها من المجتمع المحلي. وقد يكون هناك مخاوف بشأن تلوث الأسماك، عند بعض الثقافات، الأسماك التي تُربَّى بهذه الطريقة قد لا تكون مقبولة على الإطلاق. إلا أنها من الممارسات الشائعة في العديد من البلدان، وعادةً ما تجد الأسماك سوقًا جاهزة نظرًا لانخفاض تكلفة تربيتها عن الأسماك التي تتربى على الأغذية والأعلاف غالية الثمن. وقد يتطلب عرض تقنية البُحيرات السمكية على المجتمع إلى  المزيد من المعلومات وأنشطة الترويج للنظافة الصحية.

التدفُّقات السائلة الخارجة
الحمأة

الكتلة الحيوية

Emergency Phase

+
+ +

+
+ +

+
+ +

• الاستخدام الامثل للمغذّيات لإنتاج الأسماك

  • يمكنها توفير مصدر رخيص للبروتين المحلي
  • إمكانية خلق فرص عمل محلية وتوليد مصادر للدخل
  • الانخفاض النسبي لتكاليف رأس المال، ومن المفروض أن تُعوِّض إيرادات الإنتاج تكاليف التشغيل
  • يُمكن إنشاءها ، وتركيبها، وصيانتها، وإصلاحها بمواد متوفرة محليًّا
  • تحتاج إلى مساحة كبيرة من الأراضي ، عادةً تكون على أرض مسطحة مستوية
  • قد تتطلب خبرات في التصميم والإنشاء
  • قد يُشكل السمك مخاطر صحية لو جرى إعداده أو طهوه بطريقة غير سليمة
  • قد يكون القبول الاجتماعي لها ضعيف في بعض المناطق
arrow_upward