arrow_backEmergency WASH

S.10 المِرحاض ذو الوعاء

المِرحاض ذو الوعاء (Container-Based Toilet) هو حل من حلول الصرف الصحي في الموقع، ويتوفر بعدة أشكال مختلفة تعمل على مبدأ استيعاب فضلات الجسم والسيطرة عليها . يُجمَع كلًا من البول والبراز في اوعية قابلة للنقل ويمكن غلقها بإحكام (ويطلق عليها أحيانًا الخراطيش)، حيث يُحكم غلق الاوعية على البول والبراز المخزن بها حتى يجري نقله إلى محطة النقل (التحويل) (ن.6) أو إلى مرفق المعالجة. ويراعي المِرحاض المتنقل القائم ذو الوعاء الاستخدام الخاص في المنازل، كما أنه يراعي إضفاء السهولة والتيسير في عملية الجمع والنقل. ومن الممكن أيضًا تثبيت خزانات كبيرة جدًا أسفل عدة مراحيض لتبسيط عملية التفريغ (ج.7).تتكـون مــن البـول والبراز غيـر المُختلـط مع مياه الدفْق. وتعتبر فضلات الجسم صغيرة الحجم نسبيًا، ومع ذلك يتركز فيها كلٌ من المُغذيات ومُسـببات الأمراض. وعلى حسب خصائص محتواها من البُراز والبول، قد تختلف درجة تماسك الفضلات.يُشـير إلى الغائـط (شـبه الصلـب) غير المُختلط مع البـول أو الماء. واعتمادا علي النظــام الغذائي، فــإن كل شــخص ينتج نحو 50-150 لتر سـنويًا مـن البُراز والذي يُمثِّل الماء حوالي 80% من تكوينه، بينما تشكِّل المواد العضوية النسبة الباقية من محتواه من المواد الصلبة. من إجمالي كمية المُغذيات الخارجة عن جسم الإنسان، يحتوي البُراز على نحو 39% من الفسفور (P)، و26% من البوتاسيوم (K)، و12%من النيتروجين(N). ويحتوي البُراز أيضًا على الغالبية العظمى من مُسببات الأمراض التي يطرحها الجسم، كما يحتوي على مواد غنية بالطاقة والكربون والألياف.تُشير إلى المواد النباتية القابلة للتحلل البيولوجي (المُخلّفات العضوية) والتي يجب أن تُضاف في بعض التقنيات لكي تؤدي وظيفتها على النحو الصحيح. ومن المواد العضوية القابلة للتحلل -علــى ســبيل المثال لا الحصــر- أوراق الأشجار، والحشــائش ومخلفات الأسواقالنباتية . وعلــى الرغم مــن أن هناك منتجات أخرى فــي هذا الكتاب تحتوي على المواد العضوية، فإنَّ مصطلــح المواد العضوية هنا يُشير إلى المواد النباتية غيـر المهضومة.هــو السـائل الـذي ينتجــه جسـم الإنسـان للتخلـص من النيتروجين الموجود على هيئة مٌركب اليوريــا ، وغيره من سوائل الجسم الأخرى. وفي هذا الكتاب، يُشير منتج البـول إلى البول بمفرده الذي لا يختلط مــع البراز أو الماء. وعلى حسب النظام الغذائي للإنسان، فإن مقدار البول البشــري الــذي يٌنتجه شــخص واحد خلال ســنة واحدة يبلغ نحو (300-550 لتر)، ويحتوي على (2-4) كغم من النيتروجين. ويكون بول الأفراد الأصحاء مُعقَّمًا عند الخروج من الجسم، ولكنه غالبًا ما يتلوّث فورًا نتيجة ملامسته للبراز.ويصف نقل المُنتجات من مجموعة وظيفية إلى أخرى. وعلــى الرغــم مــن أن تلك المنتجات قد تتطلب طرق مختلفة لنقلها بين المجموعــات الوظيفية، فإن أطول وأهم مسافة تكون عادةً بين واجِهة المُستخدِم أو الجمع والتخزين/ المُعالجة، وبين المعالجة (شبه) المركزية. لذلك، ومن أجل التبسيط، يقتصر النقل هنا على وصف التقنيات المُستخدمة لنقل المنتجات بين هذه المجموعات الوظيفية. في الرسم التخطيطي لاستعراض التقنيات، تنقسم هذه المجموعة الوظيفية إلى مجموعتين فرعيتين: "التفريغ" و"النقل" و"التخزين الوسيط". وهذا يتيح تصنيفًا أكثر تفصيلًا لكل تقنية من تقنيات النقل الواردة.هو الوسيلة الآمنة لجمع فضلات الإنسان والمخلفات السائلة والتخلص منها بطريقة صحية نظيفة، بغرض الحفاظ على الصحة العامة وحمايتها، والحفاظ على جودة المسطحات المائية العامة
وعلى البيئة بوجه أعم.
واجهة المُستخدم للتبول والتغوُّط.

من الممكن أن يخدم المِرحاض ذو الوعاء المجتمع بفعالية بتوفير مرفق صرف صحي شخصي آمن. وعلى عكس المِراحيض الكيميائية (ج.11) والتي هي مرافق مشتركة، نجد أن المراحيض القائمة على الاوعية لا يتعدى حجمها حجم دلو وتصلُح للبيت أو الخيمة. وتأتي هذه المراحيض في عدة أشكال؛ من الدلاء البسيطة بالأغطية (ولا يُنصَح بها)، إلى الدلاء المُبطَّنة بأكياس مُشبَّعة باليوريا، ومن أمثلتها أكياس جمع البول والبراز (أكياس البيبو peepoo bags) القابلة للتحلل، إلى التصميمات الأكثر تعقيدًا. ومن الممكن توزيع المراحيض  ذو الاوعية بسرعة وتسليمها باليد.

هــو السـائل الـذي ينتجــه جسـم الإنسـان للتخلـص من النيتروجين الموجود على هيئة مٌركب اليوريــا ، وغيره من سوائل الجسم الأخرى. وفي هذا الكتاب، يُشير منتج البـول إلى البول بمفرده الذي لا يختلط مــع البراز أو الماء. وعلى حسب النظام الغذائي للإنسان، فإن مقدار البول البشــري الــذي يٌنتجه شــخص واحد خلال ســنة واحدة يبلغ نحو (300-550 لتر)، ويحتوي على (2-4) كغم من النيتروجين. ويكون بول الأفراد الأصحاء مُعقَّمًا عند الخروج من الجسم، ولكنه غالبًا ما يتلوّث فورًا نتيجة ملامسته للبراز.واجهة المُستخدم للتبول والتغوُّط.

اعتبارات التصميم

يجب اختيار حجم الخزّان الخاص ب المِرحاض ذو الوعاء  بِناءً على العدد المتوقَّع من المستخدمين، وعلى القدرة على التجميع والفترات الفاصلة. وينبغي ألّا يتعدى حجم وعاء الجمع 50-60 لترًا لضمان سهولة الإزالة اليدوية والنقل. وينبغي أن تكون الاوعية  قابلة  للغلق المحكم ، وأن تكون مجهّزة بمقابض، لضمان سلامة حملها وتدولها ، ولضمان التخزين الوسيط (إن لزم الأمر)، والتخزين والنقل. ويمكن إنشاء كابينة بسيطة داخل البيت للمزيد من الخصوصية. في الأماكن التي يفضل بها المستخدمون الجلوس بوضعية القُرفصاء، يمكن بناء صندوق خشبي لعمل رصيف مرتفع للمستخدم فوق الوعاء.

واجهة المُستخدم للتبول والتغوُّط.

المواد والمستلزمات

من الممكن أن تكون المراحيض القائمة على الوعاء عبارة عن إوعية  سابقة التجهيز أو من الممكن أن تكون مزيج بين كلٍ من "إوعية سابقة التجهيز" و"صندوق محليّ الصنع" لحمل الحاوية. ويمكن صنع الصندوق الحامل والكبائن من الخشب، أو الخوص المنسوج ، أو الحديد المُسلَّح، أو الصفائح المعدنية. ويمكن الإنتاج المحلي لقواعد المراحيض أو البلاطات الأرضية المُخصَّصة للجلوس فوقها بوضعية القُرفصاء أو الحصول على أي منهما محليًا أو يُمكِن استخدام البدائل سابقة التجهيز. وتحتاج بعض نماذج المراحيض  ذو الوعاء إلى بطانة من الأكياس، وسوف يكون من الضروري تأمين وجود إمدادات الاكياس. وينبغي أن تحظى الأكياس القابلة للتحلّل بالأفضلية، حيث أنها تسهِّل من إتمام المعالجة الإضافية اللاحقة مثل إعداد السماد.

القابلية للتطبيق

من الممكن أن تكون المراحيض  ذو الاوعية حلًا مناسبًا في جميع مراحل حالة الطوارئ، بشرط أن تضمن شركة ما أو غيرها من المنظمات الانتظام في الجمع و النقل والتفريغ الدوري للمراحيض، فبدون تقديم خدمة الإدارة المتعلقة بتفريغ الاوعية لن يكون هذا الخيار مُجديًا. أحد المنافع الأساسية لهذه التقنية هي أنها تعزز أمن المستخدمين بإلغاء الحاجة لمغادرة السكن من أجل الاستخدام المرحاض (في الليل مثلًا)، كما يمكن أن تساعد على الإدارة السليمة ل فضلات الجسم الخاصة بالأطفال. ويمكن تنفيذ المراحيض القائمة  ذو الوعاء بسرعة نسبيًا، ويمكن توزيعها وتسليمها باليد، إذا كان الكميات المطلوبة من هذا المنتج متوفرة وجاهزة بالفعل. وهي لا تحتاج إلى بنية دائمة، ويمكن نقل المراحيض عند الحاجة، مما يزيد من  قبول هذه التقنية في الأوضاع التي قد يضطر السكان فيها للتنقل. وتناسب المراحيض ذو الوعاء –على وجه الخصوص – البيئات الحضرية المكتظة بالسكان. وفي المواقع والمواقف التي يوجد بها نظام صرف صحي قائم على الأكياس (مثل أكياس بيبو)، من الممكن بسهولة تحقيق الانتقال إلى تصميم أكثر تطوّرًا من المِرحاض  ذو الوعاء في مرحلة لاحقة. وبالنسبة للأماكن التي تسعى لحلول طويلة الأمد، يجب أن يوضع في الاعتبار المِرحاض القائم على الوعاء الفاصل للبول، وذلك من أجل تقليل تكاليف المُعالجة.

تتكـون مــن البـول والبراز غيـر المُختلـط مع مياه الدفْق. وتعتبر فضلات الجسم صغيرة الحجم نسبيًا، ومع ذلك يتركز فيها كلٌ من المُغذيات ومُسـببات الأمراض. وعلى حسب خصائص محتواها من البُراز والبول، قد تختلف درجة تماسك الفضلات.يُشـير إلى الغائـط (شـبه الصلـب) غير المُختلط مع البـول أو الماء. واعتمادا علي النظــام الغذائي، فــإن كل شــخص ينتج نحو 50-150 لتر سـنويًا مـن البُراز والذي يُمثِّل الماء حوالي 80% من تكوينه، بينما تشكِّل المواد العضوية النسبة الباقية من محتواه من المواد الصلبة. من إجمالي كمية المُغذيات الخارجة عن جسم الإنسان، يحتوي البُراز على نحو 39% من الفسفور (P)، و26% من البوتاسيوم (K)، و12%من النيتروجين(N). ويحتوي البُراز أيضًا على الغالبية العظمى من مُسببات الأمراض التي يطرحها الجسم، كما يحتوي على مواد غنية بالطاقة والكربون والألياف.تُشير إلى المواد النباتية القابلة للتحلل البيولوجي (المُخلّفات العضوية) والتي يجب أن تُضاف في بعض التقنيات لكي تؤدي وظيفتها على النحو الصحيح. ومن المواد العضوية القابلة للتحلل -علــى ســبيل المثال لا الحصــر- أوراق الأشجار، والحشــائش ومخلفات الأسواقالنباتية . وعلــى الرغم مــن أن هناك منتجات أخرى فــي هذا الكتاب تحتوي على المواد العضوية، فإنَّ مصطلــح المواد العضوية هنا يُشير إلى المواد النباتية غيـر المهضومة.ويصف نقل المُنتجات من مجموعة وظيفية إلى أخرى. وعلــى الرغــم مــن أن تلك المنتجات قد تتطلب طرق مختلفة لنقلها بين المجموعــات الوظيفية، فإن أطول وأهم مسافة تكون عادةً بين واجِهة المُستخدِم أو الجمع والتخزين/ المُعالجة، وبين المعالجة (شبه) المركزية. لذلك، ومن أجل التبسيط، يقتصر النقل هنا على وصف التقنيات المُستخدمة لنقل المنتجات بين هذه المجموعات الوظيفية. في الرسم التخطيطي لاستعراض التقنيات، تنقسم هذه المجموعة الوظيفية إلى مجموعتين فرعيتين: "التفريغ" و"النقل" و"التخزين الوسيط". وهذا يتيح تصنيفًا أكثر تفصيلًا لكل تقنية من تقنيات النقل الواردة.واجهة المُستخدم للتبول والتغوُّط.

التشغيل والصيانة

لا بُد أن يكون تقسيم المسئوليات الخاصة ب التشغيل والصيانة بين المستخدمين ومقدمي الخدمات المحتملين تقسيمًا واضح المعالم، يحدد المسئوليات بوضوح، ويجب أن يوضع في الحسبان في عملية التخطيط. تشمل المهام الأساسية للتشغيل والصيانة: التفريغ الدوري المنتظم لحاويات  الجمع، وتنظيفها، واستبدالها (على حسب حجم الحاوية وعدد المستخدمين)، ويضطلع بهذه المهام أي من المستخدِم أو مقدِّمي الخدمة. بعد ذلك تُنقَل الاوعية يدويًّا أو بواسطة المُحرِّكات (ن.1، ن.2) إلى محطات المعالجة أو استرجاع الموارد حيث يمكن إدارة المحتويات بأمان. وتحتاج الحاويات إلى التنظيف بعناية والذي يتولاه طاقم عمل مُدرَّب في منطقة مخصَّصة للتنظيف، بحيث يمكن الإدارة الآمنة لمياه التنظيف الخطيرة. ويحتاج كل مرحاض من المراحيض  ذو الوعاء إلى إمداده بمواد تنظيف الشرج الملائمة.

هي المهام الروتينية أو الدورية اللازمة للحفاظ على فعالية نظام أو عملية ما وتأديته لوظيفتهم وفقًا لمتطلبات الأداء، ولتجنب التأخير أو غيره من تصليحات أو فترات توقف.

الصحة والسلامة

ينبغي توفير مرافق لغسل اليدين (و.7)، كما ينبغي تناول موضوع غسل اليدين بالصابون بعد استخدام المرحاض كجزء من أنشطة الترويج للنظافة الشخصية (ق.12). يتعرض مقدِّمو الخدمات المسئولين عن الجمع وتفريغ الحاويات– بشكلٍ خاص– لخطر الإصابة بالأمراض المتعلقة بفضلات الجسم. لذا، فإن مباشرة الإدارة والإشراف على إجراءات التفريغ عن كثب، مع تزويد العمال بمعدات الحماية الشخصية الجيدة وكذلك مرافق الاغتسال/الاستحمام المناسبة– هي أمورٌ ضرورية لحماية العمال.

التكاليف

تكاليف تنفيذ المراحيض  ذات الاوعية متوسطة، إلّا أنه من الممكن تنفيذها بسرعة، وإذا جرت إدارتها على نحوٍ جيد يمكن استخدامها على نحوٍ مستدام على المدى الطويل. ولكن لا بُد أن تعكس حسابات التكاليف المتطلبات الإضافية للتشغيل والصيانة مثل الجمع  المتكرر، والنقل، وأعمال التنظيف، والتخزين، والمعالجة، والتخلُّص النهائي من الحمأة أو إعادة استخدامها.

هـي خليط مـن المواد الصلبة والسـائلة التي تحتوي في الغالب على فضلات الجسـم والمياه، بالإضافة إلى الرمـل والحصى، والمعادن، والقمامة، والمركبات الكيميائيــة المختلفة. ويمكــن تمييز حمأة مياه المجــاري (Faecal sludge) عن حمــأة محطــة الصرف الصحــي (Wastewater sludge) بـأن حمأة ميــاه المجاري تأتي مــن تقنيــات الصرف الصحــي في الموقــع، أي أنها لم تُنقَل عبر شــبكات الصرف الصحــي، ويمكن أن تكــون على حالتها الأصلية أو تم هضمها جزئيًا، أو شــبه ســائلة ، أو شــبه صلبة، وهــي تنتج عن عمليات الجمع والتخزين/المعالجة لفضلات الجســم أو المياه الســوداء، التي قد تشــمل علي المياه الرمادية. اما حمــأة محطــة الصــرف الصحي (ويشار إليها أيضًا بحمأة المجاري) هــي الحمأة التــي تنتج عن تجميــع مياه الصــرف من شــبكات الصــرف الصحـي وعمليات المُعالجــة (شــبه) المركزية، ويتـحدد نوع المعالجـة المطلوبة للحمـأة وإمكانيـات الاســتخدام النهائـي لهــا بناءً على تحليلها والتعرف على مكوناتها الأساســية.المُخلفات المنقولة عبر قنوات المجاري (شبكة الصرف الصحي).

الاعتبارات الاجتماعية

ينبغي أن تُطرَح إمكانية تطبيق المراحيض القائمة على الاوعية للمناقشة مع المجتمعات المُستهدَفة مُسبقًا ،  فقد يتطلب النظام تغيير السلوك، وكذلك للعمل على توفيق واجهة المُستخدم بما يلائم تفضيلات المستخدمين (الشخص الذي يفضل الجلوس على القاعدة مباشرةً في مقابل الشخص الذي يُفضِّل الجلوس بوضعية القرفصاء، وكذلك ممارسات تنظيف الشرج، واللون وغيرها). وقد يستلزم الأمر عمل تدريبات وتوجيهات مُستفيضة من أجل دعم قبول التقنية، ومن أجل ضمان الاستخدام السليم والصيانة الصحيحة للمرافق، ولتفادي سوء الاستخدام العارض. ويبلغ الأمر غاية الأهمية عند تطبيق النماذج الفاصلة للبول وإدخالها للعمل.

مياه تنظيف الشرج
مواد التنظيف الجافة
البُراز
البول

مياه تنظيف الشرج
مواد التنظيف الجافة
البُراز
البول

Emergency Phase

+ +
+
+

+ +
+

+
+ +
+ +

• السيطرة على فضلات الجسم
• زيادة الخصوصية
• زيادة المرونة

  • لا تحتاج إلى بِنيَة دائمة، وبذلك تُلَبِّي احتياجات السكان المتنقّلين أو المقيمين إقامة مؤقتة
  • تقلل من مخاطر العنف على أساس النوع الجنسي
  • يمكن استخدامها داخل المنازل، وبذلك تكفل سهولة الدخول والوصول إليها نهارًا وليلًا، كما يمكنها أيضًا تحسين إدارة براز الأطفال.
  • مناسبة في الأماكن التي توجد بها عوائق مقيدة مثل مخاطر السيول، أو ارتفاع منسوب المياه الجوفية ، أو الأراضي الصخرية، أو التربة الانهيارية.
  • التكلفة الأولية متوسطة إلى مرتفعة
  • تعتمد على جودة خدمة التجميع المنتظمة
  • تحتاج إلى وجود موقع آمن للتخلُّص أو المعالجة
  • تتطلب التدريب الجيد للمستخدمين ولطاقم العمل القائم على الخدمة على كل من الاستخدام والصيانة والخدمات والمتابعة
arrow_upward